الصحة

إضطرابات الدورة الشهرية

إن الدورة الشهرية هي شئ طبيعي لكل إمرأة و الطبيعي أيضا وجود بعض الألم أثناءها , و لكن الغير طبيعي وجود بعض الإضطرابات لهذه الدورة الشهرية , فالكثير من النساء تعاني من هذه الإضطرابات , و لذلك سوضح بعض المعلومات الهامة عن الدورة الشهرية و إضطراباتها.

الإضطرابات المتصلة بالدورة الشهرية:

الرحم

هي حالة مرضية تصيب الدورة الشهرية لدى المرأة و تتميز بغياب إنتظام الدورة , الإضطرابات الشهرية قد تعالج ذاتياً أو تحتاج لمراجعة طبيب ، فبعض المشاكل كإلتهاب بطانة الرحم يجب فيها مراجعة الطبيب لإجراء تقييم طبي شامل , في حين يمكن للصيدلي أن يوفر مساعدة للأعراض الأكثر شيوعاً كالتناذر السابق للطمث و الآلم الحادة المصاحبة له و أيضا أعراض عسر الطمث.

عسر الطمث:

و يعرف أيضاً بآلام الدورة هو ألم دوري أسفل البطن و بدايته من وقت إبتداء الدورة الطمثية أو قبلها مباشرة و ينتهي بعد توقف الطمث , و ربما كانت نسبة 90 % من الإناث البالغات يعانين من آلام الدورة و هذا هو السبب الرئيسي للتغيب عن العمل والمدرسة.

أعراض الدورة الشهرية (المتلازمة السابقة للحيض):

دكتور

المتلازمة السابقة للحيض أو التناذر السابق للطمث – كما توضح الموسوعة الحرة – هي مجموعة من الأعراض الجسدية و النفسية و العاطفية المرتبطة بحدوث الحيض لدى النساء , بالرغم من أن 80% من النساء في عمر الإنجاب يعانين من بعض أعراض هذه المتلازمة إلا أن التعريف الرسمي للمتلازمة يقتضي أن تكون الأعراض شديدة بحيث تمنع المصابة من ممارسة أنشطة حياتها بشكل طبيعي , و النسب الحقيقية لحدوثه غير معروفة و لا توجد فحوص مخبرية لإثباته أو نفيه , كما أن كثيراً من النساء المصابات به لا يراجعن الطبيب بشأنه و يفضلن معالجته بشكل ذاتي , و بالتقريب فإن 40 % إلى 90% من النساء يعانين من أعراضاً لتناذر ما قبل الطمث ، و لكن 60% من هذه المجموعة لا تسبب لهن الأعراض تغيراً على الأنشطة اليومية , و معظم الأخريات تكون لديهن الأعراض شديدة نوعاً ما , بإستثناء الفتيات قبل البلوغ و النساء اللائي يئسن من الحيض فكل الإناث من كل الأعمار تعاني من إحدى الحالتين , و على المريضة أن تحتفظ بسجل للأعراض لمدة دورتين متتاليتين أو أكثر لمساعدة الطبيب في التشخيص ، تبدأ الأعراض قبل أسبوعين أو أقل من بداية الطمث و لكنها تتراجع عند بدايته أو خلال فترة يوم أو يومين من بدايته على الأكثر.

إقرأ أيضاً:  كيف أعرف إن كان طفلي يعاني من (إضطراب الشخصية)؟ "الجزء الأول"
تنقسم ملامح المتلازمة السابقة للحيض إلى ثلاثة أنواع :
  • إضطرابات المزاج.
  • إضطرابات السلوك.
  • تغيرات بالوظيفة الجسمية.

– تشمل إضطرابات المزاج تأرجح المزاج و سرعة الغضب و العدائية و الإكتئاب و القلق و التعصيب و كثرة النسيان و تشوش الذهن و الأرق.
– أما الإضطرابات السلوكية فمنها الولع بالسكريات و زيادة الأكل من كل أنواع الأطعمة و البكاء و ضعف التركيز و زيادة شديدة بالحساسية من الضجيج.
– أما التغيرات البدنية الملاحظة فتشمل زيادة الوزن (و تعزى إلى زيادة الأكل المفاجئة أو بسبب إحتباس الماء) و الصداع و توسع الحدقة و الإرهاق العام و الدوخة و النفخة و تورم الثديين مع زيادة الإحساس بالألم و الإمساك و الإسهال.
و رغم أن هذه الأعراض جميعها قد تحدث في غير المتلازمة السابقة للحيض إلا أن ترافقها الدوري مع الدورة الطمثية هو سبب تسميتها ، و في دراسة على الفتيات في سن البلوغ ظهر أن أكثر الأعراض شيوعاً هو عاطفي سلبي يتجلى بتأرجح المزاج و الشدة النفسية (الكرب) و التعصيب (النرفزة) ، و كذلك زيادة حساسية الثدي للألم و النفخة البطنية و الإرهاق العام.

إقرأ أيضاً:  هشاشة العظام عرض أم مرض؟ "الجزء الثاني"

إضطرابات في مدة الطمث:

ساعة للدورة

تشمل هذه المجموعة عدة حالات منها:

إنقطاع الطمث.
غزارة النزف الرحمي.
نزف الرحم.
ندرة الطموث.

إضطرابات في جريان الطمث:

الدورة

غزارة الطمث.
قلة الطمث.
غزارة النزف الرحمي.

و في النهاية نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلمومات الطبية عن الطمث , و للمزيد يمكنكم متابعة قسم الصحة , و أشركونا دائما بتجاربكم و أسئلتكم و تعليقاتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: