التعليم المنزلي

التمارين التطبيقية ضمن الحياة العملية لمنهج منتسوري ( 3- 6 سنوات) الجزء الأول

لا شك إن منهج منتسوري مفيد جدا كمنهج تربوي و تعليمي لكن البعض يجد صعوبة في فهم المبادئ التي يشرحها المنهج , و لذلك نجد أن شرح التطبيقات و التمارين هام جدا , لأنه يوضح أكثر الأهداف التي يسعى إليها المنهج , و اليوم سنوضح بعض التمارين التي يؤديها الأطفال بعمر (3 – 6 سنوات) و التي تندرج تحت “تطبيق التطبيقات” في الحياة العملية و التي تحدثنا عنها بشكل وافي في مقال سابق بعنوان “الحياة العملية في منهج منتسوري (3 -6 سنوات)”. و مقالنا اليوم هو الجزء الأول و يتحدث عن رعاية الطفل لنفسه و إعتماده على ذاته في كل شئ يخصه.

1- غسل اليدين: 

غسل الأيدي

قبل البدأ بالتمرين لابد أن تجهز المعلمة أو الأم الأدوات اللازمة كالصابونة و المنشفة , و مهم جدا التأكد من أن الطفل يستطيع الوصول بمفرده للحوض و ذلك بوضع صندوق أو سلم خشبي صغير يصعد عليه , ثم تبدأ الأم بتمرين الطفل على غسل يديه من البداية للنهاية بمفرده , فتتناول هي أولا الصابونة و تبلل يديها ببعض الماء و تحرك الصابونة حتى تظهر بعض الرغاوي ثم تضع الصابونة بالصبانة و تدعك يديها برفق تحت الماء حتى تنظفها تماما من أي آثار للصابون ثم تجفف يديها جيدا و تعيد المنشفة مكانها , و تري الطفل يديها النظيفة بعد الغسيل الجيد و توضح له أن يديها أصبحت معقمة أيضا خالية من الجراثيم , ثم تجعله يقوم هو بالتدريب و توجهه و تحذره من أن يضع الرغاوي بقرب العين لأن أي صابون يؤلم العين جدا إذا دخل فيها , و تستمر في توجيهه و إرشاده حتى يتعلم غسل اليدين بطريقة صحيحة و يعيد بعد ذلك كل شئ مكانه.

إقرأ أيضاً:  نصائح فعالة لتعليم الأطفال القراءة والكتابة (3-6 سنوات)

2- ارتداء الملابس:

ويتضمن هذا التطبيق تمرينات أخرى فرعية تندرج تحته مثل :

  • تمرين فتح و غلق الأزرار:

فعلى المعلمة أو الأم أن تحضر أي قميص بأزرار و تعلم الطفل كيف يمسك بالقميص و يغلق الأزرار و يفكها و مع كثرة التدريب سيتمكن الطفل بعمر الثلاث سنوات من فتح و غلق أزراره بنفسه و هذه الصورة توضح هذا التمرين:

أزرار منتسوري

  • تمرين فتح و قفل الكبسولات بالملابس:

و يتم بنفس الطريقة بحيث تحضر الأم للطفل قميص به كبسولات و تريه كيف تمسك هي بالطرفين و تغلقهم معا بالضغط عليهم ثم كيف تفكهم من بعض , و تجعله يقوم بذلك عدة مرات حتى يتمكن من القيام بذلك بمفرده في النهاية.

  • تمرين فتح و قفل مشبك الملابس:

ويتم بنفس الطريقة و لابد ان تراعي الأم أن الطفل يحتاج لمزيد من الهدوء و الصبر و البطء أثناء التعلم فمثل هذه الأشياء قد تكون أول مرة له يحتك بها , و لا يعرف من الأساس كيف نفتحها و نقفلها فعلي الأم التحلي بالصبر و لهذا نقدم لك ذلك الفيديو لتوضيح تعليم الطفل هذا التمرين:

  • تمرين فتح و غلق السوستة.
  • تمرين فك و ربط الفيونكات و يمكنكم مشاهدة هذا الفيديو لتوضيح الطريقة الصحيحة لتعليم الطفل ذلك:

  • تمرين فتح و غلق دبابيس الأمان للجواكت و الاحذية : وهذا فيديو يوضح طريقة التعليم الصحيحة لهذا التمرين:
إقرأ أيضاً:  التعلم النشط

  • تمرين فك و ربط الرباط تجدوه في هذا الفيديو:

  • تمرين فتح و غلق الدبوس المشبك:

وهذا تمرين يحتاج لمزيد من الدقة و الحرص و الحذر لأن الدبوس من المواد الحادة و يجب تعليم الأطفال بمنتهى البطء و الصبر.

دبوس مشبك

3- تلميع الأحذية:

ويتتطلب هذا التمرين مفرش بلاستيك يستخدم حتى لا تتسخ الأرض و فرشاة و ملمع و أسفنجة , و تبدأ الأم بأن تلمع هي فردة من الحذاء و تمسك بالأدوات بمنتهى البطء و توضح له كل حركة تقوم بها ثم بعد الإنتهاء من دورها يأتي دور الطفل في تلميع الفردة الأخرى , و عليها تركه يستخدم كل الأدوات التي استخدمتها هي حتى نهاية التدريب.

4- إعداد وجبة خفيفة:

للقيام بهذا التمرين عليكم تحضير مناديل ورقية و سكين حقيقي صغير و غير حاد و لوح تقطيع و طبق و خضروات أو فواكة و خبز , تبدأ الأم بغسل الخضروات ثم تثبيتها على لوح التقطيع و تقطعها بحذر حتى لا تجرح نفسها و توضح للطفل طريقة الإمساك بالسكين و التقطيع , ثم تضع ما قطعته في طبق و تترك الطفل يجرب التقطيع بنفسه و تعطيه إرشاداتها , و بعد الإنتهاء لابد أن ينظف و يعيد كل شئ مكانه.

فوائد مثل هذه التمارين:
  • تشعر الطفل بقيمته و أنه كالشخص البالغ له أهمية و دور.
  • تعطيه مزيد من الثقة بالنفس فهو يرى نفسه يقوم بما يقوم به البالغين و بنفس الأدوات فهذا يزيد من ثقته بنفسه.
  • تجعله يعتمد على نفسه و يبادر بذلك في كل مرة , و هذا بالتأكيد شئ مهم لنموه النفسي و كذلك شئ مريح جدا للأم .
  • تعود الطفل على روتين يومي معين , فالتعليم بالصغر كالنقش على الحجر , فمثل هذه التمرينات تسهل على الطفل التحلي بالنظافة و النظام , فلو أن الأمهات إهتموا بتعليمها لأطفالهم لما سمعنا الكثير من الشكاوى أثناء  تعليم الأطفال الأكبر سنا النظافة و النظام. 
  • تسلية الأطفال و لعبهم بأشياء حقيقية و في نفس الوقت مفيدة , فكثير من الأمهات تبحث عن أي ألعاب أو نشاطات للأطفال فقط ليمضوا بها أوقاتهم , فإن طبقوا هذه التمارين سينجحوا في شغل أوقات أطفالهم و سيفيدوهم في نفس الوقت.
  • تدريب الأطفال على تنسيق الحركات و هذا يساعد على نموهم العضلي السليم.
إقرأ أيضاً:  التمارين البصرية ضمن "التمارين الحسية" لمنهج منتسوري (3-6) سنوات "الجزء الثالث"

و بهذا نكون قد انتهينا من تمارين “تطبيق التطبيقات” التي تختص بالعناية الشخصية و سنكمل في الجزء الثاني من المقالة تمارين خاصة برعاية البيئة فانتظرونا. 

2 تعليقان

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: