الصحة

الرحم ذو القرنين والإجهاض المتكرر

في بعض الأحيان يكون سبب الإجهاض المتكرر عيب خلقي في الرحم مثل الرحم ذو القرنين، وللأسف لا تكتشف المرأة سبب هذا الإجهاض إلا بعد حدوثه أو تكراره ثم تبدأ في البحث عن السبب، لذلك وجب علينا الخوض في هذا المرض.

الرحم ثنائي القرن (الرحم ذو القرنين):

الرحم ذو القرنين

هو عيب خلقي ينجم عن إتصال جزئي بين في القنوات الكلوية الجنينية الموسطة الإضافية، وفي معظم الحالات يكون هناك عنق رحم واحد بينما يوجد للرحم قرنان إثنان، ولا يؤثر هذا العيب على نتائج الحمل ولكن من المحتمل ظهور إحتشاء في عنق الرحم أو حصول إجهاض أو ولادة مبكرة.

الفيزيولوجيا المرضية:

يبدأ الرحم ثنائي القرنين بالتشكل خلال مراحل التطور الجنيني، حيث تبدأ عملية إلتحام الجزء العلوي للقنوات الكلوية الجنينية الموسطة الإِضافية، ونتيجة لذلك فإن الجزء السفلي من الرحم يكون موحد (لا ينقسم) على عكس الجزء العلوي.

التشخيص:

الرحم ذو القرنين1
يتم إستخدام الموجات فوق الصوتية في إظهار صورة مقطعية للرحم ثنائي القرنين، حيث يظهر الرحم مع إثنين من التجاويف (القرون) على التوالي، ويمكن إستخدام التصوير بالرنين المغناطيسي في حالة الرحم ذو القرنين، ولكن في حالات نادرة ما يتم الكشف عن الرحم ثنائي القرنين، حيث لا يوجد أعراض له، ولا يؤثر على الولادة أو الحمل، ولكن عادة ما يتم الكشف عنه أثناء إجراء العمليات القيصرية ويكون ذلك بسبب سوء الولادة والصعوبة فيها، وفي الكثير من حالات العقم يتم الكشف عن الرحم ذو القرنين.

إقرأ أيضاً:  إلتهاب الحنجرة والقصبة الهوائية

التصنيف:

الرحم ذو القرنين3

هناك أنواع متعددة من الرحم ثنائي القرنين، ويعتمد التصنيف على مدى إتحاد وإنقسام القنوات الكلوية الجنينية الموسطة الإضافية، ومن أنواع الرحم ثنائي القرنين الرحم الهجين، والرحم ثنائي القرنين المنسد، والذي يعتبر من أخطر أنواع الرحم ثنائي القرنين حيث يؤثر بشكل كبير على القدرة الإنجابية.

العلاج:

طبيب

عادة لا يوجد أي تأثير للرحم ذو القرنين على نتائج الحمل والإنجاب، ولذلك نادراً ما يتطلب هذا المرض العلاج، ولكن في بعض الأنواع الهجينة من المرض يتم إستخدام تنظير الرحم، ورأب الرحم،

علم الأوبئة:

حسب ما أظهر علم الأوبئة فإن نسبة حدوث الرحم ثنائي القرنين بين نساء العالم هي 0.4%، ويقدر بأن الرحم ثنائي القرنين يحدث في 0.1-0.5% من نساء الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن هذا الرقم أقل من الواقع بقليل.

إقرأ أيضاً:  وصفات طبيعية لمنع تساقط الشعر

التأثير على الحامل:

تتطلب حالات الرحم ثنائي القرنين مراقبة إضافية للمرأة الحامل، ومن المخاطر المحتملة على الحامل:

  • الولادة المبكرة.
  • يؤثر على كيفية المجيء.
  • تشوه خلقي في الجنين.
  • الولادة قبل الأوان.
  • التأثير على إستخدام أجهزة داخل الرحم.

عادة ما يكون هناك تأثير للرحم ثنائي القرنين على إستخدام اللولب، حيث يتطلب وجود لولب في كل قرن.

نتمنى لكل امرأة تمام الصحة والعافية كما نتمنى لكل حامل حمل سليم وطفل معافى وولادة سهلة ميسرة، وهنا لابد أن نؤكد على أهمية الفحوصات قبل الزواج لأنها توضح أشياء كثيرة يكون التعامل معها سهل – بإذن الله – كلما إكتشفناها مبكرا، وعموما على كل إنسان أن يسعى ويقوم بكل ما عليه من محاولات لحل أي مشكلة تحدث له حتى لو مرضية وعلينا جميعا أن نثق في رحمة الله ولا نيأس أبدا.

إقرأ أيضاً:  تشقق الجلد وجفافه مشكلة كل الأعمار

ونتمنى أيضا أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلومات والنصائح الطبية وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، وأنصح بقراءة هذا المقال بعنوان:”إضطرابات الدورة الشهرية“، كما نتمنى أن تشركونا دائما بتعليقاتكم وأسئلتكم وأيضا تجاربكم.

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: