الصحة تربية الأبناء

دليلك للتعامل السليم مع الفتق السري عند الأطفال

كل أم تحلم بحمل طفلها بين ذراعيها بعد أن تحملت عناء حمله 9 أشهر، ولكن ما يزعج الأم بل والأسرة بأكملها ويأخذ من فرحتهم هو إصابة هذا الطفل حديث الولادة بمرض أو عدوى أو أي شئ يؤثر علي صحته، ومن ضمن هذه الأشياء التي تصيب الأطفال حديثي الولادة الفتق السري أو الإربي، فما سبب هذا الفتق وما يجب علي الأم فعله إذا كان طفلها لديه فتق؟ وهل يوجد إختلاف بين الفتق السري والإربي؟ وهل لابد من اللجوء للجراحة؟

ما هو “الفتق السري”؟

أثناء فترة الحمل يصل الحبل السري بين أمعاء الجنين وأمعاء الأم ليغذي الطفل وفي الأطفال العاديين الغير مصابين بالفتق يقطع الطبيب بعد الولادة مباشرة هذا الحبل السري ويربط سرة الطفل وتظل الأم تعتني بهذه السرة لمدة تقريبا 7 أيام بعد الولادة بأن تنظفها وتضع عليها الكحول الذي يصفه الطبيب من ثلاث لأربع مرات يوميا إلى أن تسقط هذه السرة الزائدة وتظل العقدة التي عقدها الطبيب بعد الولادة مباشرة وتصبح هي السرة الدائمة للطفل مثل الكبار.

أما المشكلة التي نتحدث عنها وهي الفتق السري تحدث بسبب ضعف في عضلات البطن ينتج فتحة صغيرة من نفس المكان الذي كان يخرج منه الحبل السري أثناء الحمل، وبسبب هذه الفتحة الصغيرة يخرج جزء من أمعاء الطفل للخارج، وتظل هذه الفتحة موجودة وتخرج وتدخل أمعاء الطفل منها بشكل عادي وهي ليست مؤلمة أبدا ولا تسبب أي مشاكل للطفل، وعلى الأم أن تعتني بالسرة الزائدة التي يربطها الطبيب بعد الولادة مباشرة بالطريقة التي شرحناها، والفتق السري لا يحتاج أي شئ للإعتناء به أو علاجه.

إقرأ أيضاً:  تعلموا المزيد عن التنمية الإجتماعية والعاطفية للأطفال

كيف نعالجه ومتى نلجأ للجراحة؟

كما ذكرت لا يوجد شئ محدد تقوم به الأم يؤدي لعلاج هذا الفتق السري لأنه في معظم الحالات يختفى من تلقاء نفسه مع مرور الوقت، فعندما تقوى عضلات بطن الطفل تسبب إنسداد في الفتحة التي يخرج منها أمعاء الطفل وبالتالي يختفي الفتق السري للأبد، والمدة التي يحدث فيها هذا تتراوح من شهور لسنة حيث تنقفل هذه الفتحة من تلقاء نفسها خلال أول سنة من عمر الطفل، وإن لم يحدث ذلك لابد من عرضه على طبيب الجراحة.

هل لابد من ربطه؟

إختلف الأطباء حول ربط الفتق السري فمنهم من ينصح بربطه برباط خاص من الصيدلية أو برباط منزلي ومنهم من لا يرى أي ضرورة لربطه ويعتقد أن ربطه يعتبر شئ نفسي فقط للأم وذلك لأنها تغطيه ولا تراه، لكن الرباط لا يعالجه ولا يفيد في أي شئ، ويوجد أيضا بعض النصائح من ذوي الخبرة والجدات وهي أن نضع عمله معدنية أو شئ يضغط على الفتق وهذا أيضا لا يفيد.

إقرأ أيضاً:  في منهج منتسوري المراقبه جزء هام في التعلم

نصائح هامة للأطفال المصابين بالفتق السري:

أهم نصيحة هي عدم ترك الطفل يبكي كثيرا لأن البكاء والصراخ يزيد من خروج الأمعاء من الفتق، أيضا الغازات والتي تكثر لدى الأطفال الرضع يجب أن نتجنب إصابة الطفل بها بقدر المستطاع وهذا يكون بتجنب الأم أكل الأشياء التي تسبب غازات لأن ما تأكله الأم ينزل للطفل في الرضاعة وأيضا يمكن أن نستشير الطبيب في وصف نقط معينة خاصة بالأطفال للتخلص من الإنتفاخات بأمان.

وملحوظة هامة جدا هي أن تأخذ الأم حذرها من إحتكاك السرة الخارجية والتي تخرج لمسافة أكبر بسبب الفتق بالحفاضة، فالطفل حديث الولادة تصل الحفاضة لمنتصف بطنه تقريبا لأن حجمه مازال صغيرا وبعض الحفاضات لا تكون المادة المصنوعة منها ناعمة بالقدر الكافي أو تكون بها حواف حادة، فعند إحتكاك السرة بالحفاضة يتسبب في بعض الإلتهابات أو نزول دم من السرة.

وأخيرا يجب أن نخبركم بأن الفتق السري يختلف تماما عن الفتق الإربي فالأخير مؤلم جدا للطفل ويجب سرعة التدخل الجراحي لهذا الفتق، وهذا عكس الفتق السري الذي لا يؤلم كما ذكرنا وأيضا لا يجب اللجوء للجراحة إلا بعد سنة كاملة وهذا يحدده طبيب الجراحة.

إقرأ أيضاً:  إلتهاب الأذن الوسطى

وفي النهاية نتمنى أن تكون كل أم إستفادت من هذه المعلومات الطبية عن الفتق السري لدى الأطفال الرضع، وللمزيد عن الحمل والرضاعة وصحة الأسرة تابعونا في قسم الصحة، وأنصحكم بقراءة هذه المقالات بعنوان:

إلحقني يا دكتور “الجزء الأول”

إلحقني يا دكتور “الجزء الثاني”

تعاملوا هكذا مع الطفل حديث الولادة.

بعد الولادة: لا تسمعي لكل نصيحة تقال لكي!

كل ما تريدي معرفته عن الرضاعة الطبيعية.

وأشركونا بتعليقاتكم وتجاربكم وأيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: