الصحة

النظارة الطبية

النظارة الطبية تعتبر وسيلة لإصلاح مشاكل الإبصار في العين مثل مد البصر أو الحسر (قصر النظر) أو اللابؤرية (Astigmatism)، وتستعمل أيضا لعلاج بعض حالات الحول أو بعد جراحات الساد (المياه البيضاء)، ولكن هل فكرتم يوما كيف تصنع هذه النظارة؟ وما هي أنواعها؟ وأي منها أفضل؟

تنظيف النظارة الطبية وأفضل نوع عدسات:

نظارة

العدسات المفضلة للنظارة الطبية هي العدسة الشفافة، ولكن قد ينصح بإستخدام العدسات الملونة في حالات أمراض حساسية العين أو عند زيادة حساسية العين للضوء، أما أفضل طريقة للعناية بالنظارة الطبية – وفقا للموسوعة الحرة – هي غسيل النظارة بالماء الدافئ والصابون أو أى سائل منظف ثم شطفها بالماء ثم التنشيف برفق بمادة قطنية، وذلك لأن مسحها في حالة الجفاف يشوش على العدسات، كما أن العرق قد يضر أكثر من الماء لإحتوائه على أملاح تسبب التآكل.

مواد العدسات:

نظارة

تصنع العدسات من المواد الزجاجية ومن المواد اللدنة، ولعل أهم المواد هي:

الزجاج:

أصبح إستخدام الزجاج في أيامنا هذه أقل شيوعاً بسبب الوزن وبسبب مخاطر الكسر كون الزجاج مادة قصفة، ولكن صموده امام بعض الخدشات المحتملة يعتبر ميزة مهمة فيه.

إقرأ أيضاً:  تعرفوا على دهون الكبد ومضاعفاتها الخطيرة

البلاستيك “CR-39”:

تعتبر العدسات البلاستيكية الأكثر شيوعاً في أيامنا نظراً للأمان المرتفع والوزن المنخفض وسهولة الإنتاج، وتعتبر مقاومة الخدش العيب الوحيد الذي يسعى مطورو ومنتجو هذا النوع من العدسات لتلافيه.

أنواع العدسات:

نظارة

يوجد أنواع للعدسات المستخدمة في النظارات الشمسية والطبية على حد سواء وهي :

  • عدسات الزجاج وهي ثقيلة الوزن وقابلة للكسر ولكنها غير قابلة للخدش وتعطي وضوح أكبر.
  • عدسات البلاستيك خفيفة الوزن وصعبة الكسر وعيبها قابليتها للخدش وهي من أكثر الأنواع إنتشاراً.
  • عدسات متعددة الكربونات “Polycarbonate lenses”:

نوع من أنواع عدسات النظارات البلاستيك المصنوعة من الكربونات المتعددة ذات مقاومة عالية، وتتميز هذه العدسات بمتانتها (عدم قابليتها للكسر) وتشكل خيارا جيدا للأشخاص الذين يشاركون بإنتظام في الأنشطة الرياضية والعمل في بيئة عمل يعرض النظارات الطبية الخاصة بهم لخدش أو كسر بسهولة، وخيار جيد للأطفال الذين يقعون بسهولة مما يعرض النظارات الخاصة بهم للكسر، كما أن هذه العدسات توفر حماية ضد الأشعة فوق البنفسجية.

  • عدسات تري فكس “Trivexlenses”:

نوع من أنواع عدسات النظارات البلاستيك المصنوعة من البلاستيك الحديث ذات خصائص مماثلة للعدسات المصنوعة من الكربونات المتعددة، وتتميز بأنها خفيفة الوزن ورقيقة السمك، وذات مقاومة عالية، ويمكن أن تؤدي إلى تصحيح رؤية بشكل أفضل من العدسات المصنوعة من الكربونات المتعددة عند بعض الناس.

  • عدسات لا كروية “Aspheric lenses”:
إقرأ أيضاً:  كيف تتعاملوا مع الإضطراب النفسي عند الطفل "الجزء الأول"

هذه العدسات تختلف عن العدسات التقليدية التي تكون كروية الشكل، أما هذه العدسات تكون شبه كروية من حيث الرؤية، وتصنع من إختلاف درجات إنحناء فوق سطحها وهذا يسمح للعدسة بأن تكون أرق وأكثر إنبساطا من العدسات الأخرى.

نظارة

  • العدسة المتلونة بالضوء “Photochromic lens”:

تصنع هذه العدسات إما من الزجاج أو من البلاستيك، وهذه العدسات تغير لونها إلى اللون الداكن عند التعرض لأشعة الشمس (الأشعة الفوق بنفسجية)، وهذا يلغي الحاجة إلى النظارات الشمسية، وقد لا تتحول هذه العدسات إلى اللون الداكن في السيارة لأن الزجاج الأمامي قد يمنع مرور الأشعة فوق البنفسجية من الشمس.

  • العدسات الشمسية المستقطبة “Polarized sunglasses”:

وتكون مصنوعة من عدسات مستقطبة تتميز بتخفيف إنعكاس الضوء على الأسطح بدرجة كبيرة، فالضوء المنعكس من الماء أو من أي سطح مستو يسبب وهجاً غير مرغوب فيه، والعدسات المستقطبة تخفض الوهج، لذا تكون مفيدة للاعبي الألعاب الرياضية وفي قيادة المركبات.

إقرأ أيضاً:  ما يجب أن تعرفه كل أسرة عن غذاء الحامل

وفي النهاية نتمنى لجميع أفراد الأسرة تمام الصحة والعافية، كما نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه النصائح والمعلومات الطبية عن “النظارة الطبية”، وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، وأشركونا دائما بتعليقاتكم وتجاربكم وأيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: