الصحة

تجميل الأسنان

يعرف تجميل الأسنان على بأنه عملية تجميلية تهدف إلى تحسين مظهر الأسنان أو اللثة أو إطباق الأسنان، كثير من أطباء الأسنان يدّعون أنهم خبراء تجميل مؤهلين للعمل في هذه المهنة بغض النظر عن إختصاصهم الأساسي بهدف تسويقي، ولا يعد ذلك من ضمن أخلاق مهنة العمل، لذلك عليكم أن تعرفوا بعض المعلومات الطبية الهامة عن تجميل الأسنان.

حقل العمل:

تجميل اسنان0

يوجد فقط تخصصين للأسنان يركزان على تجميل الأسنان وهما: “علم الإستعاضات السنية – وعلم تقويم الأسنان” وعلى أية حال فإن أي طبيب أسنان يتم تدريبه لمدة 4 سنوات طيلة مدة الإختصاص، ويتضمن تجميل الأسنان أيضا حشوها وعلاج اللثة.

الأنواع:

تشتمل عمليات تجميل الأسنان:

1- إضافة مادة طبية إلى الأسنان أو اللثة مثل القشور الخزفية والجسور والتيجان وعمليات ترقيع اللثة.

2- إزالة جزء من الأسنان أو اللثة ومن الأمثلة عليها إزالة جزء من مينا أو طلاء السن.

3- عمليات لا علاقة لها بإضافة أو إزالة مواد سنية مثل: عمليات تبييض الأسنان وإزالة تصبغات اللثة.

4- إعادة تصفيف الأسنان لتحسين مظهر الوجه بشكل عام.

الأمثلة:

تجميل اسنان

  • تبييض الأسنان: وهي أكثر الإجراءات التجميلية شيوعًا وبغض النظر عن الكثير من الطرق والأساليب المتاحة لتبييض الأسنان مثل تلك التي تباع دون وصفة الطبيب، تبقى وصفات أطباء الأسنان وتحت إشرافهم هي الإجراء الأفضل الموصى به.
  • إجراءات إعادة تصفيف وتشكيل الأسنان من تغيير موقع وشكل وحجم السن أو طوله أو سد الفراغات الصغيرة بين الأسنان عن طريق إزالة جزء من طلاء أو مينا السن، ولكن الجزء الذي تمت إزالته من مينا السن لا بديل له، وقد تكشف إزالة المينا عاج السن، وتعطي هذه الإجراءات نتائج سريعة وقد تكون حلًا بديلًا لتقويم الأسنان في بعض الحالات.
  • الإجراءات التي يتم فيها إلصاق مادة مثل العاج أو المينا ذات محتوى طبي إلى جزء من السن ثم يتم شدها وطلائها لإخفاء عيوب الأسنان.
  • جسور الأسنان: هي تركيبات ثابتة لإستعاضة فقدان واحد أو أكثر من الأسنان، جسر الأسنان يتألف من اثنين من التيجان تغطي الأسنان على جانبي السن المفقود (وتسمى هذه الأسنان بالدعامة)، وأسنان صناعية بينها في مكان الأسنان المفقودة، ويتم دعم جسر الأسنان بالأسنان الطبيعية أو بزرع الأسنان،و لا يمكن سحبها أو إخراجها خارجًا كأطقم الأسنان العادية الكاملة فهذا جسر ثابت، أما في المواقع التي يقل فيها الضغط على الأسنان مثل الأسنان الأمامية فإنه يمكن تركيب نوع آخر من الجسور يدعى بالجسر المجنح، وهو تعويض يكون فيه السن الإصطناعي مدعومًا بأسنان حقيقية من جهة واحدة فقط، وتقلل الجسور من خطر الإصابة بإلتهاب اللثة وتساعد على تصحيح إطباق الأسنان وتحسن النطق، ولكن يلزم مستخدمي جسور الأسنان الإلتزام بنظافتها وقد تستمر هذه الجسور لمدة عشر سنوات أو أكثر.
  • القشور: وهي مواد رقيقة مصنعة لتلتصق بالسن، وتستخدم عادة في سد الفراغات بين الأسنان أو تبييض الأسنان في الحالات التي لا تجدي فيها طرق تبييض الأسنان العادية، وبناءً على الإجراء والمريض قد يحتاج الطبيب إلى تقليص من حجم السن أولًا.
  • عمليات رفع اللثة: وتهدف إلى رفع خط اللثة عن طريق إعادة تشكيل نسيج اللثة والعظام تحت اللثة؛ لجعل الأسنان تبدو أكثر طولًا وتناسقًا.
  • إصلاح إطباق الأسنان: يصلح هذا للمرضى الذين يعانون منذ سنوات عدة من تآكل الأسنان إما بسبب الصك عليها، أو التحلل بسبب الحموض، ويكون ذلك قد أدى إلى تغيير البعد العامودي لإطباق أسنانهم؛ مما يجعلهم يبدون بإبتسامة أو وجوه أقصر، ويستطيع فريق متخصص من الأطباء إعادة البعد العامودي وإزالة التجاعيد غير المرغوب بها كذلك.
إقرأ أيضاً:  إلحقني يا دكتور! (الجزء الثاني)

إستخدام مواد مختلفة:

تجميل اسنان3

في السابق كانت الحشوات تصنع من الذهب والفضة والخزف وغيرها من المواد، أما اليوم فقد أصبح بإمكان الأطباء إستخدام تركيبات القشور الخزفية أو الحشوات التجميلية بشكل تام، بحيث تبدو أقرب إلى مظهر السن الطبيعي، ويتم تثبيت هذه الحشوات والمواد بإستخدام مواد لاصقة، كما وتعد هذه المواد خالية تمامًا من الزئبق بعكس حشوات الفضة، ووفقا للموسوعة الحرة فإن مستخدمو الحشوات التجميلية يفضلوا المواد التي تجعل السن يبدو طبيعيًا بعد إضافتها، ولقد تطور تجميل الأسنان بشكل كبير على غير السابق، ويتم الآن تصنيع مواد جديدة لتشمل إجراءات وعمليات جديدة.

وفي النهاية نتمنى لجميع أفراد الأسرة تمام الصحة والعافية، كما نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه النصائح والمعلومات الطبية، وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، وأشركونا دائما بتعليقاتكم وتجاربكم وأيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: