التعليم المنزلي

تمارين المجاملة ضمن “الحياة العملية” لمنهج منتسوري (3 – 6 سنوات)

و نستكمل حديثنا عن “الحياة العملية” لمنهج منتسوري للأطفال بعمر (3 – 6) سنوات , و التي أفردنا لها مقال سابق بعنوان: “الحياة العملية في منهج منتسوري (3 -6 سنوات)” , و اليوم سنتحدث عن القسم الثالث من التمارين التي تندرج تحت الحياة العملية و هي “المجاملة” و التي تعلم الطفل كيفية الإندماج في المجتمع و تعده للإعتماد على النفس في المواقف الإجتماعية المختلفة.

1- تمرين إلقاء التحية:

باربي

تنادي المعلمة على ثلاثة أطفال أو أكثر و تخبرهم أنها ستعلمهم كيف يلقوا التحية على بعض أو على الغير عند اللقاء , و تحييهم هي في البداية و ترفع يدها و تقول: “مرحبا” – بالتأكيد يمكن أن نعلم أطفالنا أن يقولوا السلام عليكم – و تنظر في عيون من تحييه و تبتسم , ثم تطلب من كل واحد أن يقوم بتحية أصحابه , و يبدأ كل طفل بتمثيل الدور كأنه حضر من الخارج و أراد أن يلقي التحية , و المعلمة تراه و توجهه و تنصحه و تطلب منه أن يتبع هذه الطريقة في إلقاء التحية عندما يأتي في الصباح كل يوم , و أيضا عند مقابلة أي شخص يريد أن يلقي عليه التحية.

2- تمرين “شكرا و عفوا”:

ورد

تحضر المعلمة مجموعة من الورود و تنادي الأطفال و تطلب من أحدهم أن يقترب منها و يأخذ الورود ثم يعطيها واحدة و هو يقول لها: “تفضلي” و هي ستنظر في عينيه و تقول: “شكرا” و هو يرد و يقول: “عفوا” , و بعد ذلك يأتي دور الأطفال فيما بينهم حيث يبدأ الطفل الأول في إعطاء طفل أخر وردة و هو يبتسم و يقول: “تفضل” , و يأخذها الطفل الأخر و يقول له: “شكرا” – و هنا أيضا يمكننا أن نعلم أطفالنا أن يقولوا جزاكم الله خير – و هو ينظر لعينيه و يبتسم و يرد الطفل الأول و يقول: “عفوا” , ثم يتبادل كل الأطفال الأدوار و يتعلموا قول “تفضل و شكرا و عفوا” , ثم تخبرهم المعلمة أن هذه الطريقة يجب أن نتبعها عند إعطاء أي شئ لأي شخص , و أن الرد يجب أن يكون بشكرا ثم يقول الأخر عفوا.

إقرأ أيضاً:  فكروا مرتين قبل أن تنتقدوا طفلكم

3- تمرين التعريف بالنفس:

التعريف بالنفس

تحضر المعلمة عدد من الأطفال و تخبرهم أنها ستعلمهم كيف يقدموا أنفسهم لشخص جديد للتعارف , فتمد هي يدها لأحد الأطفال و تقول له: “مرحبا أنا غادة” , ثم تنظر للطفل الأخر و تمد يدها له و تقول: “مرحبا أنا غادة” , و تستمر في التعريف بنفسها لكل الأطفال , ثم تدع كل طفل يعرف بنفسه لباقي الأطفال بأن يقف أمامهم و ينظر في العين و يقول: “مرحبا أنا أدم” , و هكذا سيتعلم الأطفال التعريف بأنفسهم أمام الغير.

و هذه التمارين تشمل أيضا: “مواقف التثاؤب و السعال – تقديم المساعدة – إبداء الإعجاب”

فوائد هذه التمارين:

إن تدريب الأطفال على المواقف الإجتماعية المختلفة يعرفهم الكيفية الصحيحة للتصرف في تلك المواقف الإجتماعية , فلو قابل الطفل شخص لأول مرة و طلب منه التعريف بنفسه – مثلا – أو طلب المساعدة نجد الأطفال في مثل هذا الموقف ينقسموا لقسمين:

إقرأ أيضاً:  نصائح ذهبية لتنظيم نوم الأطفال الرضع

-الطفل الأول: لم يتعلم كيف يتصرف في مثل هذه المواقف فيتلعثم و يخاف و يتفاجئ و بعد ذلك يؤدي هذا لعدم ثقته بنفسه و الشعور بالخجل أو حتى الإنطواء.

-الطفل الثاني: يكون قد تعلم مسبقا ما هي العبارات الإجتماعية التي تقال في تلك المواقف الإجتماعية , فيقولها و يؤدي الحركات التي تعلمها , و ربما يخالط ذلك نوع من الخجل الطبيعي بالنسبة لبعض الأطفال في مثل هذه المواقف , لكن كونه يعرف في قرارة نفسه أنه قال ما يجب أن يقال في تلك المواقف سيشعر بالفخر و الثقة بالذات و أيضا لن يسبب إحراج لوالديه , فكثيرا ما قابلنا مواقف محرجة لأطفال مع والديهم بسبب أنهم لم يعرفوا ما هي العبارات المناسبة أو الردود التي يجب أن تقال , و لهذا لا تتهاونوا في تعليم أطفالكم مثل هذه التمارين المفيدة لهم إجتماعيا و نفسيا.

إقرأ أيضاً:  هكذا تستغلوا وقت الأطفال أمام الكمبيوتر للتعلم

و يبقى لنا الحديث عن تمارين الجزء الرابع من الحياة العملية ضمن منهج منتسوري للأطفال بسن 3 – 6 سنوات وهي “السيطرة على الحركة” , و نكون بعدها أنهينا الحديث عن تمارين الحياة العملية لهذا المنهج المفيد و لمتابعة المقالات السابقة الخاصة بالحياة العملية لمنهج منسوري يمكنكم قراءتها من هنا:

2 تعليقان

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: