الصحة

حتى تدوم إبتسامة الأسرة (الجزء الأول)

إن كل أسرة لابد أن تهتم بصحتها و بصحة أطفالها و عليها أن تسعى دائما للحفاظ عليهم من أي مرض أو عدوى , و من أهم المشكلات الصحية التي يعاني منها الكثير من الأسر و أيضا الأطفال بعمر الحضانة و المدرسة هي تسوس الأسنان , فهي مشكلة متكررة و مزعجة جدا و الذي يزيد مشكلة تسوس الأسنان سوءا هو الآلم الذي تسببه للأطفال و الكبار. فما هو تسوس الأسنان؟ و ما هي أفضل طرق علاجه و الوقاية منه؟ و كيفية غسيل الأسنان بطريقة صحيحة؟ و ما الضرر من خلع ضرس أو سن من الأسنان اللبنية؟و كذلك لتعرفوا ماذا عليكم أن تفعلوا حتى تدوم إبتسامة الأسرة؟

ما هو تسوس الأسنان؟

تسوس هو عدوى بكتيرية في الأصل تسبب تدمير الأنسجة الصلبة (ميناء الأسنان) عادة عن طريق إنتاج حمض بالتخمير الذي تحدثه الجراثيم مستخدمه بقايا الطعام المتراكمة على سطح الأسنان. فالفم يحتوي على الكثير من البكتيريا المفيدة التي تساعد على هضم الطعام و لكن هذه البكتيريا قد يتحول بعض منها لبكتيريا ضارة بسبب كثرة تراكم بقايا الطعام بالفم أو بسبب العدوى الخارجية.

إقرأ أيضاً:  سمات الشهر التاسع وعلامات الولادة الطبيعية

أسباب تكون تسوس الأسنان:

بداية و قبل معرفة الأسباب لابد الإشارة إلى أن هناك أربعة معايير أساسية لازمة لتشكيل تسوس الأسنان:

  • مدى قوة سطح الأسنان (المينا أو العاج).
  • البكتيريا المسببة للتسوس الأسنان.
  • وجود بقايا الطعام و تخمرها.
  • الوقت (الزمن الذي مضى منذ بدأ التسوس).
و الأسباب هي:

طفل يأكل كيك 1- تناول أنواع معينة من المأكولات والمشروبات , فبعض هذه الأنواع تعتبر عوامل مسببة للتسوس أكثر من غيرها مثل السكريات (الكربوهيدرات) المخمرة فهي من أهم أسباب تسوس الأسنان، نظرا لأنها تلتصق بالأسنان لفترات زمنية طويلة. وتشمل الكربوهيدرات المخمرة كل أنواع السكريات ومعظم أنواع النشا المطبوخ ، مثل: الحليب، العسل، السكر، المشروبات الغازية، الزبيب، الكعك، السكاكر الصلبة، منعشات الفم، الفواكه المجففة، الحبوب ومشتقاتها و الخبز ورقائق البطاطا المقلية. 2- عدم تنظيف الأسنان. 3- الإستهلاك المفرط للمخبوزات و المشروبات المحلاة.

علامات التسوس و أعراضه:

قد يستغرب البعض من أن تسوس الأسنان يبدأ دون ألم , فلا يشعر به الإنسان ومع إقترابه من لب السن تبدأ الآلام

العلامات هي:

أهم علامات الإصابة بتسويس الأسنان هو الإحساس بالألم، خاصة بعد تناول الحلوى أو الأطعمة الباردة أو الساخنة. ومن العلامات المبكرة التي تدل على بداية حدوث التسوس أيضا ظهور بقع طباشيرية اللون على سطح السن المصاب ، وذلك في المناطق التي بدأت فيها عملية تحلل الأملاح. ومع الوقت تتحول تلك البقع إلى اللون البني مما يدل على زيادة نشاط السوس. أما في الحالات المتقدمة فإن وجود حفرة في أي من الأسنان هو دليل واضح على وجود تسوس الأسنان، كذلك فإن التسويس عادة ما يصاحب برائحة كريهة في الفم. يؤدي المرض إلى تكون خراجات صغيرة في جذر السن أو اللثة تسبب آلاما مزعجة، فيصاب بفقد الشهية واضطرابات هضمية، وقد يمتد الإلتهاب إلى عظم الفك فيتورم وترتفع الحرارة. ويبدأ تسوس الأسنان اللبنية بين السنة الرابعة والثامنة غالبا ، أما الأسنان الدائمة فيكثر حدوث التسوس فيها بين السنة الرابعة عشرة والثامنة عشرة. إن تسوس الأسنان لا يسبب أي أعراض حتى يصل إلى مرحلة متقدمة. بعد ذلك تصبح السن حساسة للحرارة والبرودة و تناول المواد السكرية. وفي المراحل التي تلي ذلك قد يحدث ألم الأسنان. يبقى لنا الحديث عن بعض العادات السيئة التي تزيد من تسوس الأسنان و يجب اللإقلاع عنها فورا و كذلك سنتحدث عن علاج تسوس الأسنان ثم بعض النصائح الهامة للوقاية من تسوس و مشكلات الأسنان و هذا في الجزء الثاني من المقال فانتظروه و نتمنى في النهاية دوام الصحة و العافية لكل الأسر.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: