الصحة

حلول لإلتهابات الحفاضة “التسلخات”

لكل إم لديها أطفال ترتدي الحفاضات نوجه بعض النصائح العملية للوقاية و العلاج من هذه الإلتهابات المزعجة للطفل , و التي تسبب له آلام شديدة و بالتالي تتسبب في البكاء المستمر , و للأسف تتصرف بعض الأمهات مع هذه الإلتهابات “التسلخات” بطرق غير صحيحة مما يؤثر بالسلب على الطفل , فاليوم سنوضح بشئ من التفصيل أسباب هذه المشكلة و طرق الوقاية و العلاج منها.

نوع الحفاضة:

طفل رضيع

نوع الحفاضة مهم جدا لأنه يلامس جلد الطفل وقت طويل جدا تقريبا طول اليوم فلابد من إختيار نوع جيد و ملائم لطفلك , لكن إذا كنتي تستخدمي نوع مع طفلك الأول و كان جيد إلى حد ما هذا لا يعني أن نفس النوع سيصلح لطفلك الثاني , فعليكي إختيار نوع جيد و ليس ردئ الصنع ثم جربي إن كان سيلائم جلد طفلك أم لا , و يجب أيضا تغيير الحفاضة تقريبا كل أربع ساعات , لا تتركيها مدة طويلة على جلد طفلك و أيضا ستغيريها قبل هذا إن كانت مملؤه أو إن شممتي رائحة تدل على ضرورة تغييرها.

إقرأ أيضاً:  لكي يتعلم طفلك الإعتذار عليك بالأتي ...

كريم الترطيب:

كريم

يوجد أنواع كثيرة من الكريمات المرطبة لجلد الأطفال تستخدم بعد كل تغيير للحفاضة , و هي تقوم بدور الوقاية لأنها تمنع الإحتكاك المباشر بين سطح الحفاضة الجافة أو حتى المبتلة و سطح جلد طفلك , لذلك لا تتهاوني في إستعمال هذه الكريمات و لكن تذكري جيدا إن دورها وقائي و ليس علاجي فهي لا تعالج الإلتهابات بل تقلل من نسب حدوثها.

التهوية:

طفل

التهوية هامة جدا فيجب أن تتركي طفلك بدون حفاضة حتى لو لمدة 30 ثانية على الأقل , فمعظم البكتيريا التي تسبب الإلتهابات تعيش و تتكاثر في عدم وجود الهواء , لذا فالتهوية نوع من أنواع الوقاية أيضا , و التشطيف و التجفيف مهمان , فبعد كل مرة نغير فيها الحفاضة للطفل يكون من الأفضل تشطيفه بالماء الفاتر جيدا ثم تجفيفه بمنشفة قطنية ناعمة , و نستعمل الكريم المرطب ثم نلبسه حفاضة نظيفة , و يجب التقليل من الويبس ( المناديل المبللة ) و إن إستخدمناها نختار نوع جيد و بدون رائحة و نتأكد أنه خالي من الكحول.

نصائح بعد حدوث إلتهابات الحفاضة “التسلخات”:

طفلة

إذا كنا نراعي كل النقاط السابقة و حدث – لا قدر الله – إلتهابات كيف نتصرف؟

إقرأ أيضاً:  بعض المشكلات الصحية عند الرضع

بداية نحاول تغيير نوع الحفاضة , ثم نقلل من التشطيف بالماء و نجفف بشرة الطفل جيدا , و نحاول تركه بدون حفاضة أطول فترة ممكنة و نمنع أي إستخدام للصابون حتى لو كان مخصص للأطفال , ففي تلك الفترة تكون بشرة الطفل متهيجة و لن تتحمل أي مواد كيميائية منظفة كالصابون أو الشاور حتى لو مخصص للأطفال.

إذا وجدتي أن الإلتهابات في تزايد عليكي مراجعة الطبيب , و لا تتسرعي و تستخدمي أي كريم متوفر لديكي , لأن كريمات التسلخات تحتوي في الغالب على مادة الكورتيزون , و هذه المادة لها شروط و محاذير في إستعمالها , فمثلا لا يجب إستخدامها أكثر من 5 أيام على جلد طفلك , و أيضا عدد المرات مهم لا تندفعي و تجربي في طفلك بل إستشيري الطبيب أفضل , فمن ناحية أخرى توجد مسببات مختلفة لتلك الإلتهابات فمنها ما هو باكتيري و منها ما هو فطري و علاج كلا منهما مختلف عن الآخر , لذا لا تتسرعي و اختاري الحل الأفضل لصحة طفلك و هو الذهاب للطبيب و سؤاله و طلب النصيحة منه.

إقرأ أيضاً:  طريقة ناجحة تربويا في التعامل مع الأطفال

و في النهاية نتمنى أن تكونوا إستفدتم من تلك النصائح , و أيضا نتمنى تمام الصحة و العافية لكل الأطفال , لمزيد من النصائح الطبية الهامة لصحة كل الأسرة تابعوا ما ننشره في قسم الصحة , وأشركونا بتجاربكم و تعليقاتكم و أيضا اسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: