تربية الأبناء

سبيل أطفالنا نحو الإيجابية “الجزء الثاني”

نستكمل معا حديثنا عن السبيل لزرع الإيجابية في نفوس الأطفال، فبعد أن تحدثنا عن عدة نقاط في مقال سابق بعنوان:”سبيل أطفالنا نحو الإيجابية الجزء الأول“، ومنها أهمية الإيجابية والتخطيط والتفائل ودور هذه القيم في تنمية الإيجابية داخل الأطفال، وسنتحدث اليوم عن باقي القيم والمفاهيم الهامة لتنشئة جيل إيجابي.

الذاتية:

ولد

إن الذاتية أو الإعتماد على النفس مفهوم مهم لابد أن يغرسه المربين في نفوس الأطفال، لأن الواقع يؤكد قلة إعتماد الأطفال على أنفسهم حيث كثر الإعتماد على الخدم وكذلك الوالدين من باب الإستسهال يقوموا هم بمهام الطفل بدلا منه.

لذلك سنذكر بعض الأشياء التي تساعد على غرس هذه القيمة في نفوس الاطفال – كما جاءت في كتاب كيف تصنع طفلا مميزا للدكتور ياسر نصر:

1- تعويد الأبناء على القيام بأمور المنزل بمفردهم مثل ترتيب الغرفة والمذاكرة وإحضار الماء.

2- تعويد الأبناء على عملية الشراء بمفردهم ويكون هذا بإعطائهم ورقة مكتوب فيها شئ معين ونطلب منهم شراء ما هو مكتوب وذلك بالطبع بعد تعويدهم عدة مرات على ذلك.

إقرأ أيضاً:  هكذا تستغلوا الأنترنت في التعليم

3- حتى في عملية اختيار الملابس دعونا نفتح المجال أمام الطفل لاختيار ملابسه بنفسه، ولا مانع من محاورته عن سبب اختياره لملابس معينة وتوجيهه في حالة اختيار ملابس غير مناسبة.

4- إلحاقه بمركز تربوي وبصحبة صالحة مما يكسبه بعض المعاني الطيبة منها الإعتماد على النفس لأنه سيكون بعيدا عن والديه وبالتالي سيضطر للإعتماد على نفسه.

5- تعليمه التخطيط البسيط وهذا ما ذكرناه سابقا، والتخطيط من الأمور التي تساعد على الاعتماد على النفس.

6- الاستفادة من الرحلات والأسفار في غرس هذا المفهوم ويمكن إعطائه مسئولية شئ معين خلال الرحلة مثل ترتيب الغرف.

7- وفي النهاية يأتي مفهوم التعاون مع الآخرين حتى لا يؤدي الاعتماد على النفس إلى نتائج عكسية مثل الاستقلالية والغرور وعدم الحاجة إلى الآخرين ولكن نغرس في المتربين مفهوم التعاون بشكل جيد.

الأخلاق و الإيجابية:

جيد

إن من الوسائل المهمة جدا للوصول للإيجابية وقد تكون أهم الوسائل التي تجعلنا إيجابيين هي الإلتزام بالأخلاق الحميدة، فالشخص الإيجابي بطبيعة الحال سيتعامل مع الناس باختلاف أجناسهم وبالتالي يحتاج في تعامله إلى الأخلاق الحميدة حتى يكسب قلوبهم جميعا.

إقرأ أيضاً:  إحذروا فقد تكونوا مصابين ب"نرجسية الآباء" وأنتم لا تعرفون

ولنقف معكم على بعض هذه الأخلاق الحميدة التي يجب علينا الاهتمام بها:

  • الصدق:

وهو من أهم الأخلاق التي يجب الاهتمام بها منذ الصغر حيث إن الصادقين ذوو أثر كبير على الناس ويكونون موضع ثقة غالبا.

  • الاحترام:

وهذا الخلق مهم خاصة أننا نعيش في مجتمع يعج بالناس من مختلف الجنسيات والطبقات فالاحترام أمر ضروري، فالطرف الأخر يبادل الشخص الاحترام.

  • الامانة:

ويعود الطفل على هذه الصفة منذ الصغر بحيث يعطى بعض الأشياء ونفهمه أن يحافظ عليها ولا يتلفها وعليه أن يعيدها وقتما نطلبها لأنها أمانة.

  • التعاون:

يركب

وهي أيضا من الصفات المهمة بحيث يتم تعليم الطفل كيفية مساعدة الآخرين وتقديم العون لهم حتى مع إخوانه في المنزل أو أقرانه بالمدرسة ويشارك معهم مشاركة فعالة ويحذر من الأنانية والإنعزال.

  • محبة الأخرين:

وأيضا تقديم الخير لهم وتعليمه المساهمة في الأمور الخيرية والتبرعات ولو بمبلغ بسيط أو بأحد أغراضه.

  • التواضع:

وعدم التكبر على الأخرين سواء في البيت أو المدرسة أو في الحي، فصفة التواضع لا شك إنها محبوبة لدى الناس وشديدة التأثير فيهم لذلك يجب غرسها في الأطفال بعمق.

  • الكلام الحسن:

وأيضا عدم رفع الصوت والمناداة بأحب الأسماء والابتسامة الدائمة وبالإضافة إلى ذلك الإلتزام بالآداب الإسلامية المختلفة من أدب المجالس والولائم والسلام والمساجد وغيرها.

إقرأ أيضاً:  ما يجب أن تعرفوه عن التربية "الجزء الأول"

نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلومات والنصائح التربوية وللمزيد تابعونا في قسم تربية الأبناء، وأشركونا دائما بتعليقاتكم وأسئلتكم وأيضا تجاربكم مع زرع الإيجابية في نفوس الأطفال.

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: