استمتع بحياتك الصحة

طرق إنقاص الوزن الفعالة

إن إنقاص الوزن لا يتم خلال أيام قليلة وإنما يحتاج من شهر إلى ثلاثة أشهر (حسب زيادة وزن الإنسان) ويجب أن توجد العزيمة والإلتزام، وإنه من الصعب على الإنسان أن يشعر بأنه سيحرم نفسه من تناول أطعمة يحبها، ولكن الحقيقة أنه يستطيع أن يحافظ على وزنه من خلال تنظيم غذائه اليومي وعدم المبالغة في حجم الوجبات، فأحيانا يكون المرء متوترا ولا يجد ملجأ إلا في تناول الطعام الذي يحبه، لكن أحيانا يجد المرء صعوبة في الإستمرار على ما نوى عليه من ضبط وزنه، لذلك سنتناول بعض طرق إنقاص الوزن الفعالة.

الحركة من طرق إنقاص الوزن الفعالة:

دراجة

كما تسير العربة بالبنزين ويسير القطار بالفحم كذلك يستهلك الإنسان وكل كائن حي بعض ما يأكله للقيام بحركته ونشاطه، والقائمة الآتية تبين لنا كمية الدهون بالجرام التي يستهلكها جسم إنسان عادي وليكن وزنه 65 كيلوجرام عند القيام بالتحركات الآتية خلال مدة 10 دقائق :

  • المشي: 3 جرام
  • ألعاب رياضية 4 جرام
  • قيادة الدراجة: 4 جرام
  • السباحة: 5 جرام
  • الرقص:7 جرام
  • صعود الدرج: 9 جرام
  • نط الحبل: 10 جرام
  • الجري: 10 جرام

نصائح ذكية لإنقاص الوزن:

اكل

  • مضغ الطعام مضغا جيدا، وعدم الأكل بسرعة أو الأكل أثناء القراءة أو مشاهدة التلفزيون، فقد وجد المختصون أن الإنسان يبدأ أن يشعر بالإشباع بعد 15 – 20 دقيقة من بداية تناوله الطعام، ومضغ الطعام مضغا جيدا له ثلاثة فوائد:

1- يختلط الطعام أثناء المضغ باللعاب الذي هو عصارة تعمل على هضم الطعام بصفة مبدئية، وهذه هي المرحلة الأولى من عملية هضم الغذاء قبل عصارة المعدة.

إقرأ أيضاً:  لكل أم جديدة إليكي مراحل النمو الخاصة بطفلك حتى الشهر الخامس

2- مضغ الطعام جيدا يجعل المرء يستمتع أكثر بطعم الغذاء الذي يأكله حتي أنه يمكنه بالممارسة معرفة وجود الفلفل أو القرنفل أو الثوم أو البهار أو الزنجبيل أو القرفة في الطعام أو الفانيليا في الحلويات.

3- يساعد مضغ الطعام جيدا على خفض سرعة الأكل حيث يشعر الإنسان بالإشباع بعد 20 دقيقة من الأكل في الوقت الذي يكون فيه قد أخد من الغذاء قدرا صغيرا من الطعام (أي سعرات أقل).

  • بدء الطعام بأكل السلطة أو فاكهة أولا ثم تناول الطبق الرئيسي.
  • التقليل من تناول المحمرات فمثلا:
    تحتوي البطاطس المسلوقة على 70 سعر حراري لكل 100 جرام منها، في حين أن البطاطس المحمرة تحتوي على 300 سعر لكل 100 جرام بسبب إمتصاصها للزيت أو الدهن، وأيضا يحتوي 120 جرام من لحم الضأن المسلوق على نحو 200 سعر، في حين أن تحميره في السمن يرفع محتواها من السعرات إلى نحو 400 سعر بسبب إمتصاصه وتشبعه بالسمن.
  • التقليل من الحلويات، إذ إنها تجمع بين النشويات (الطحين أو دقيق السميد) والسكر والسمن (550 سعر /جرام)، وينصح أخصائي التغذية عند تناول الحلويات أن لا تتعدى 30 جرام في اليوم.
  • المداومه على ممارسة رياضة معينة حتى لو كانت خفيفة فهى مفيدة للجسم وصحة الإنسان.\

صعود السلم وإنقاص الوزن:

سلم

في كل درجة من درجات صعود السلم يستهلك شخص وزنه 70 كيلوجراما نحو 0,1 سعر كبير، فإذا صعدت عشرة درجات سلم فأنت تستهلك أثناء ذلك 1 سعر كبير ، أي ما يعادل 1/4 جرام من سكر الدم، وإنك لتشعر بذلك إذ أنك عندما تصعد 40 سلمة يستهلك جسمك خلالها 1 جرام من السكر، ويقوم الجسم بإحراق السكر عن طريق أخذ الأكسجين من الهواء، وتتولد طاقة حرارية في الجسم يحولها الجسم إلى طاقة حركة (الصعود)، وعندما تصعد تجد أنك تتنفس بشدة لأخذ قدر أكبر من الأكسجين من الهواء.

إقرأ أيضاً:  لماذا قد يصاب الطفل فجأة ب"طفح جلدي"؟

الصعود 40 سلمة تعادل رفع الجسم مسافة 8 أمتار إلى أعلى؛ ويستهلك الجسم خلالها 1 جرام من السكر، وهذه كفاءة عالية للجسم في تحويل الطاقة الحرارية إلى طاقة حركة، فمثلا إذا أردت أن ترفع حمولة قدرها 70 كيلوجرام مسافة 8 أمتار بواسطة آلة بخارية فإنك تحتاج إلى قدر كبير من الفحم أو الخشب لكي تقوم بتسخين ماء، ينتج منه بخارا، ويقوم البخار بتشغيل الرافعة، ذلك لأن الحرارة الناتجة من إحتراق الفحم أو الخشب يتشتت معظمها في الجو، ويستغل جزء صغير منها لتشغيل الآلة البخارية الرافعة، فبالفعل إن كفاءة الجسم في تحويل الطاقة الحرارة إلى طاقة حركة أكبر كثيرا من كفاءة آلة بخارية.

صعوبات إنقاص الوزن:

رجيم

تكمن صعوبات إنقاص الوزن في إستمرار الشخص وعزيمته ورغبته في ذلك، فبعض الناس لو استمر على الغذاء الصحي ولعب الرياضة أو بذل بعض الجهد لفترة ووجد إنه لم يخس سوى بعض الكيلوجرامات يصاب بالإحباط الشديد ويفقد العزيمة والثقة ويعود لنفس عاداته الغذائية الضارة ويفقد الأمل في إنقاص الوزن، ولكن على من يرغب بالحصول على جسم رشيق وصحة أفضل أن يستمر في سلك الطرق الفعالة لذلك ويتوقع أن يأخذ ذلك وقت طويل.

إقرأ أيضاً:  الزائدة الأنفية "اللحمية"

وبعض الناس أيضا يقول “إما أن أنجح في ذلك أو يصيبني الفشل”، ولكن على المرء أن يعرف أنه من الممكن فعليا أن تحدث تلك الكبوات، وعليه ألا يستسلم ويقول لنفسه: “في العيد وفي الإجازة سأزيد كيلو أو اثنين وهذا سيفسد نظامي الغذائي” ثم يشعر بالفشل، ولكن من المنطقي ألا ننكر حقيقة إن التخسيس هو عملية صعبة على النفس وتستمر لفترة طويلة، ومن يأخذ ذلك في الحسبان يعرف أن هناك فرصة حسنة للوصول إلى غرضه، ولكن عليه أن يتعلم التسامح مع النفس عند الكبوات ويعرف أن عدم الصبر إنما هو “سم” للتخسيس.

وفي النهاية نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه النصائح والمعلومات الطبية وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، كما نتمنى أن تشركونا بتعليقاتكم وأسئلتكم وأيضا تجاربكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: