الصحة

عملية ربط المعدة وإنقاص الوزن

ربط المعدة أو حزام المعدة القابل للتغيير هو أحد أنواع جراحات السمنة والتي يتم إجرائها عن طريق المنظار، ولا تعد هذه الجراحة الأسلوب الأمثل لإنقاص الوزن، فهي ليست نظاماً غذائياً عادياً، بل طريقة يلجأ إليها الأطباء بعد إستنفاذ كافة السبل المؤدية إلى إنقاص الوزن، فما هي هذه العملية؟ وكيف يتم إجراؤها؟ وهل لها مخاطر؟

المعايير:

احصائيات

لزيادة فرص نجاح العملية فإنه يجب توافر المعايير التالية في الشخص الراغب في إجراء العملية لزيادة فرص النجاح، وهي وفقا للموسوعة الحرة:

“ألا تقل كتلة الجسم لديه عن 40 (كتلة الجسم هي نسبة الوزن بالكيلو غرام إلى مربع الطول بالمتر)، ويُفهم من ذلك أن العملية الجراحية ل (ربط المعدة) يجب ألا تُجرى إلا لمن يُعانون سمنة مفرطة تنذر بمضاعفات خطيرة مثل السكري والضغط وأمراض القلب والتوقف المفاجئ للتنفس أثناء النوم، كما يجب ألا يكون المريض مصابآ بـ قصور في الكلية أو الكبد، وألا يقل عمر المريض عن 18 ولا يزيد عن 60 سنة، وأن يكون المريض قد استنفذ كافة السبل المؤدية إلى إنقاص الوزن بالطرق الأخرى وفشل مثل الريجيم الغذائي والرياضة وغيرهما”.

المخاطر:

رجل

عدم الدقة في إختيار المريض المناسب لعمليات ربط المعدة قد يؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة مثل:

  • نقص الكالسيوم
  • هشاشة العظام
  • نقص الفيتامينات
  • فقر الدم
  • إلتهاب المعدة
  • الإكتئاب أحياناً
  • ترهل الجلد والوجه
  • المغص الحاد
  • الإنسداد المعوي
  • لذا يجب إستشارة طبيب متخصص في أمراض السمنة وطبيب الغدد وإختصاصي التغذية قبل إتخاذ القرار بإجراء عملية جراحة ربط المعدة حتى يتم التأكد بصورة قاطعة من نتائجها.
إقرأ أيضاً:  تعرفوا بالتفصيل على مرض الشريان التاجي

في حالة إختيار المريض المناسب لجراحة ربط المعدة وعمل كافة الفحوص اللازمة للتأكد من ذلك، فإن نتائج الجراحة تكون ممتازة، إذ لا تعتبر العملية الجراحية معقدة من الناحية الفنية ويمكن إجرائها بالمنظار، وهي ليست صعبة بالنسبة إلى الجرّاح صاحب الخبرة في هذا المجال، لكن الإختيار الدقيق للمريض المناسب يبقى هو العامل الحاسم في نجاح عملية ربط المعدة، لذا يُنصح بمراجعة جرّاح مختص للتأكد من صلاحيتك لهذه العملية.

إجراء العملية:

معدة

أصبحت العملية في الوقت الحالي أكثر إنتشارا وأقل خطورة وتتطلب في أغلب الأحيان ساعة واحدة من التخدير العام وليلة واحدة في المستشفى، حيث يتم تركيب الحزام يكون من خلال فتحتات صغيرة بالمنظار الجراحي، ولا يتفاعل الحزام مع الجسم ويوضع الحزام حول أعلى جزء من المعدة ليحولها إلى شكل الساعة الرملية بمعدة صغيرة (جيب صغير) أعلى الحزام، وبالتالي فمن الممكن الرجوع فيها، وإزالة الحزام.

إقرأ أيضاً:  كل ما تريدوا معرفته عن الحمية الغذائية

يستطيع الطبيب بعد العملية أن يتحكم بمقدار الطعام الذي يمر عبر الجزء العلوي المتصل بالمعدة والجزء المتبقي منها وذلك حسب كمية الوزن المراد تخفيضه من قبل المريض حيث أن الجزء العلوي من المعدة يتطلب كمية قليلة من الطعام مما يعطي شعوراً فورياً بالشبع يمنع المريض من تناول المزيد من الطعام.

يمكن نفخ وتهوية العوامة أو البالونة الداخلية بالحزام حسب حالة المريض، ودرجة نقصان الوزن المطلوبة، كما يمكن تعديل نفخ العوامة بحقن محلول ملح في الصمام الخاص الذي يوضع تحت عضلات البطن دون تدخل جراحي، وبالتالي نستطيع أن نتحكم في حجم المعدة، فإذا وصل المريض إلى الوزن المثالي يخفف الطبيب من نفخ البالونة فيستطيع أن يأكل أكلاً إضافياً، لذلك يسمى حزام المعدة المتغير، يخسر الشخص عادة خمسين بالمئة من الوزن الزائد خلال السنة الأولى بعد عملية ربط المعدة، لكن عليك أن تتبع طريقة جديدة في الحياة ونمط غذائي صحي.

الآثار الجانبية:

قولون

الآثار الجانبية الممكنة بعد عملية جراحة تحزيم المعدة تتضمن:

  • النزف
  • تقرح المعدة
  • إنزلاق حلقة الرباط
  • الإلتهاب
  • خطر التخدير العام في المريض البدين
  • إلا أن جميع هذه الإختلاطات نادرة الحدوث (أقل من %2) خاصة لدى إستعمال الحلقات المتطورة، ويمكن علاج جميع الإختلاطات عادة بعملية بالمنظار دون الحاجة إلى فتح البطن.
إقرأ أيضاً:  ما هي أسباب "نفور الأبناء من الآباء"؟

نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه النصائح والمعلومات الطبية وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، كما نتمنى أن تشركونا بتعليقاتكم وأسئلتكم وتجاربكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: