استمتع بحياتك تربية الأبناء

عندما نريد تنمية ذكاء الأطفال والكبار “الجزء الثاني”

إستكمالا للمقال الذي بعنوان:”عندما نريد تنمية ذكاء الأطفال والكبار الجزء الأول” والذي ذكرنا فيه بعض المعلومات والأفكار عن كيفية تنمية ذكاء الأطفال والكبار أيضا ووضحنا فيه كيف للفرد أن يبني نفسه، سنتابع هذا الحديث الشيق المفيد عن تنمية الذكاء وسنعرف ما هي الخطوات المتخذة لتنمية الذكاء.

بعض الخطوات التي تفيد في تنمية ذكاء الأطفال والكبار:

ذكاء

تختلف درجة الذكاء من فرد إلى آخر طبقاً لعدة عوامل لعل أهمها الإستعداد الوراثي وأجواء النشأة، ولكن هذا لا يعني أنه لا يمكنك ممارسة بعض التمرينات تفيدنا في تنمية ذكاء الأطفال والكبار أيضا:

التمرينات الرياضية:

ممارسة التمرينات الرياضية لا تحافظ على صفاء الذهن فحسب، بل تعزز الذكاء أيضاً، فقد أثبتت إحدى الدراسات التي قدمتها جامعة جنوب كارولينا الأميركية أن هذه التمرينات لا تسهم في إنشاء الميتوكوندريا (خلايا صغيرة الحجم تمد الجسم بالطاقة) في العضلات فقط بل وفي المخ أيضاً، مما يجعل الأخير يعمل بشكل أسرع وأكثر فاعلية بعد التمرينات.

نوعية الطعام الذي نتناوله:

في الوقت الذي تهتم به باللياقة البدنية يجب أيضاً الإنتباه للأغذية، فليس الهدف من الطعام هو سد حاجة الجسم بل والعقل أيضاً، لذا يجب أن تتناولوا العناصر الغذائية التي تحافظ على سلامة هذا العقل وتنمي قدراته، من أهم هذه العناصر: التوت، والأسماك، ومضادات الأكسدة التي تساعد على تأجيل التدهور المعرفي، وكذلك أوميغا 3 التي تساعد على تجديد خلايا المخ، كما يمكنكم الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم بواسطة تناول المكسرات كوجبات بينية خلال اليوم.

إقرأ أيضاً:  أهم أسباب الإسهال الغير معروفة

تغيير نمط الحياة:

ملابس

على الرغم من إنها تبدو فكرة سخيفة تلك التي تقول إن طريقة إختياركم لملابسكم يمكن أن تؤثر في أدائكم العقلي، إلا أن الدراسات أثبتت ذلك بالفعل، حيث قام بعض العلماء بإجراء إختبار نفسي لبعض الأفراد عن تأثير إرتداء الملابس المعتادة والملابس التي يتم تصميمها بشكل فني وفريد، لتكون النتيجة أن تأثير الملابس الجديدة غريبة التصميم أكثر إيجابية من مثيلاتها المعتادة.

ساعات النوم:

تؤثر العادات السيئة سلباً على الأداء العقلي للفرد، مثل تناول المنبهات في أوقات متأخرة من الليل والنوم في وقت متأخر ولأوقات قصير، لذا يجب أن يحصل الجسم على قدر كاف من النوم (من 6- 8 ساعات)، ووفقا للموسوعة الحرة فإن إعادة توزيع أثاث حجرة النوم يؤثر على الأداء العقلي.

مثلوا دور الذكي:

ربما لاحظت أن الأذكياء يبدون غريبي الأطوار أحياناً، يعود السبب في ذلك لما يقومون به من حديث مستمر مع النفس بصوت مرتفع أحياناً، وهذا ما ستقوموا به أنتم لتنمية قدراتكم العقلية، فعليكم أولاً القيام بترديد الكلمات التي تتفوهوا بها لكي يساعد ذلك في تثبيت المعلومة وتقوية الذاكرة والقدرة على التركيز.

أحلام اليقظة:

حلم

أثبتت إحدى الدراسات التي قام بها معهد ماكس بلانك للإدراك البشري وعلوم المخ الألماني أن قدرة الذاكرة على الإستيعاب أعلى عند أولئك الذين لديهم أحلام يقظة، أي أنهم أكثر ذكاء من غيرهم فهذا يعزز من دور أحلام اليقظة في تنمية ذكاء الأطفال والكبار أيضا.

اللجوء إلى الحلول الجذرية:

إذا باءت كل الوسائل السابقة بالفشل، فيمكنكم القيام بعمل تنشيط التيار المباشر عبر الجمجمة وهو واحد من أشكال التحكم في الجهاز العصبي وتنشيط خلاياه، وقد أكدت دراسة أقامتها “وكالة مشاريع أبحاث الدفاع المتقدمة الأميركية” أن هذا التنشيط أسفر عن نتائج إيجابية على الأفراد الذين وقعوا تحت الإختبار.

إقرأ أيضاً:  حقائق حول عقاب الأطفال

الألعاب :

أشارت‏ ‏الأبحاث‏ ‏العلمية‏ ‏الحديثة‏ ‏إلي‏ ‏أهمية‏ ‏ألعاب‏ ‏تنمية‏ ‏الذاكرة‏ ‏والتي‏ ‏من‏ ‏أهمها‏ ‏علي‏ ‏الإطلاق‏ ‏الكلمات‏ ‏المتقاطعة‏ ‏نظرا‏ ‏لبساطتها‏ ‏وسهولة‏ ‏الحصول‏ ‏عليها‏، ‏فلا‏ ‏تشعر‏ ‏بتأنيب‏ ‏الضمير‏ ‏إذا‏ ‏قضيت‏ ‏بعض‏ ‏الوقت‏ ‏يوميا‏ ‏في‏ ‏محاولة‏ ‏حل‏ ‏ألغاز‏ ‏هذه‏ ‏اللعبة‏ ‏فلها‏ ‏فوائد‏ ‏عظيمة‏ ‏من‏ ‏أهمها‏ ‏الوقاية‏ ‏من‏ ‏تدهور‏ ‏القدرات‏ ‏العقلية‏ ‏ومرض‏ ‏الزهايمر‏.

النقاش:

الحرص‏ ‏علي‏ ‏الإنضمام‏ ‏إلي‏ ‏حلقات‏ ‏نقاشية‏ ‏تشتمل‏ ‏علي‏ ‏آراء‏ ‏وأفكار‏ ‏مختلفة‏ ‏أو‏ ‏متابعة‏ ‏البرامج‏ ‏التي‏ ‏تحلل‏ ‏الأحداث‏ ‏المختلفة‏ ‏التي‏ ‏تمر‏ ‏بها‏ ‏بلاد‏ ‏العالم‏، ‏ففي‏ ‏دراسة‏ ‏أجريت‏ ‏عام‏ 2009 ‏وجد‏ ‏أن‏ ‏الأشخاص‏ ‏الذين‏ ‏يتابعون‏ ‏القنوات‏ ‏الإخبارية‏ ‏المتنوعة‏ ‏أكثر‏ ‏حضورا‏ ‏وتفتحا‏ ‏من‏ ‏الأشخاص‏ ‏الذين‏ ‏يتابعون‏ ‏قناة‏ ‏إخبارية‏ ‏واحدة‏ ‏أو‏ ‏اثنتين‏.

‏ ‏القراءة‏:

قراءة

الحرص‏ ‏علي‏ ‏القراءة‏ ‏وإن‏ ‏لم‏ ‏تكونوا‏ ‏من‏ ‏محبي‏ ‏القراءة‏ ‏فعليك‏م ‏بقراءة‏ ‏كتاب‏ ‏واحد‏ ‏فقط‏ ‏في‏ ‏العام‏ ‏بعد‏ ‏زيارة‏ ‏المعرض‏ ‏السنوي‏ ‏للكتاب‏ ‏وإنتقاء‏ ‏كتاب‏ ‏من‏ ‏أفضل‏ ‏الكتب‏ ‏التي‏ ‏نشرت‏ ‏خلال‏ ‏العام‏، فالقراءة لها دور كبير في تنشيط خلايا المخ ومن ثم تنمية الذكاء.

‏‏ ‏لغة‏ ‏جديدة:

‏تعلم‏ ‏لغة‏ ‏جديدة‏ ‏له أثر كبير في تنمية الذكاء، فالتعلم‏ ‏بوجه‏ ‏عام‏ ‏يزيد‏ ‏من‏ ‏القدرة‏ ‏علي‏ ‏التركيز‏ ‏لأن‏ ‏إكتساب‏ ‏المعلومات‏ ‏وتخزينها‏ ‏في‏ ‏الذاكرة‏ ‏ثم‏ ‏إستدعاءها‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏‏يعمل‏ ‏علي‏ ‏تنشيط‏ ‏الذاكرة‏ ‏وزيادة‏ ‏كفاءتها‏، وهذا ولا شك يزيد من كفاءة المخ نفسه حتى مع تقدم العمر.

إقرأ أيضاً:  إستراتيجية حسن الظن

‏‏‏ ‏تنظيم‏ ‏الأفكار‏:

اب

محاولة‏ ‏تنظيم‏ ‏الأفكار‏ ‏وترتيبها‏ ‏حتي‏ ‏يسهل‏ ‏إستدعاؤها‏ ‏وتذكرها‏ ‏مرة‏ ‏أخري، فحاولوا عدم‏ ‏الإعتماد‏ ‏الكلي‏ ‏علي‏ إستخدام‏ ‏أجهزة‏ ‏التليفون‏ ‏المحمول‏ ‏واللاب‏ ‏توب‏ ‏والآي‏ ‏باد‏ ‏وغيرهما‏ ‏من‏ ‏الأجهزة‏ ‏التكنولوجية‏ ‏الحديثة‏ ‏والتي ‏تقلل‏ ‏من‏ ‏إعمال‏ ‏الشخص‏ ‏لعقله‏ ‏وإعتماده‏ ‏علي‏ ‏الذاكرة، وهذا لمحاولة‏ ‏الإعتماد‏ ‏علي‏ ‏الذاكرة‏ ‏بأكبر‏ ‏قدر‏ ‏ممكن‏ ‏والتخلص‏ ‏التدريجي‏ ‏من‏ ‏القلم‏ ‏والورقة‏ ‏لإعطاء‏ ‏فرصة‏ ‏للذاكرة‏ ل‏لحفظ.‏‏‏

التقدم في العمر:

يبدأ جزء من ذكائكم في المعاناة من الإستمرار في العمل بشكل فعال مع التقدم في العمر، ومع ذلك فقد أكد المتخصصون النفسيون بجامعة ميتشيغان الأميركية أن القيام بتدريب العودة إلى الوراء الذي يتطلب إختبار مدى قدرتكم على إستعادة بعض الرموز المرئية أو الضوضاء المسموعة من الماضي، هو تمرين يقوي الذاكرة لوقت أطول.

نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلومات والنصائح التربوية وللمزيد تابعونا في قسم تربية الأبناء، وأشركونا دائما بتعليقاتكم وأسئلتكم وكذلك تجاربكم.

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: