الصحة

كل ما تريدوا معرفته عن إلتهاب اللوزتين

كثيرا ما يعاني أطفالنا من إلتهاب اللوزتين خصوصا مع دخول فصل الصيف وإنتشار البكتيريا والعدوى وأيضا أكل المثلجات وللأسف البعض يستسهل ويطلب من الطبيب إستئصالهما وهذا يرجع لعدم معرفتهم بوظيفة اللوزتين أصلا لذلك سنقدم بعض المعلومات الهامة.

اللوزتان:

 

عقدتان لمفاويتان تقعان أعلى الحلق في القسم الخلفي من الفم وإلتهاب اللوزتين هو مرض من الأمراض الشائعة والمنتشرة بشكل كبير وخصوصا عند الأطفال.

ووظيفتها الأسياسية هي حماية الجسم من أي عدوى بكتيريا أو غيرها فهي بمثابة خط الدفاع الأول للجسم فعندما تجد أي عدوى داخلة للجسم تأخذها هي لذلك تصاب بالإلتهاب بدلا من أن تنزل تلك العدوى للجسم نفسه.

المسبب:

يحدث الإلتهاب بفعل بكتيريا تنتمي لمجموعة بكتيريا عقدية مقيحة.

مضاعفات المرض:

لوزتين

  1. إلتهاب الكلى الحاد.
  2. الحمى الروماتزمية.
  3. مرض روماتيزم القلب.

و اللوزتان يمكن رؤيتهما عند فتح الفم وهما تساعدان في الحالة الطبيعية على تصفية الجراثيم والعصيات الأخرى ومنع دخولها للجسم وإحداثها للمرض ولهذا تتعرض اللوزتان للإلتهاب بشكل متكرر عند الأطفال، وغالباً ما تصاب اللوزتان والبلعوم معاً وقد تكون إصابة اللوزتين أكثر وضوحاً فندعو الحالة إلتهاب اللوزتين الحاد، وقد ينجم إلتهاب اللوزتين الحاد – وفقا للموسوعة الحرة – عن الفيروسات أو الجراثيم وسنقتصر في حديثنا على إلتهاب اللوزتين الجرثومي أو القيمي الذي ينجم في 30% من الحالات عن الجراثيم العقدية وينجم في 7% من الحالات عن جراثيم أخرى ومن بعض أعراض إلتهاب اللوزتين:

  1. ألم الحلق الذي يستمر أكثر من 48 ساعة وقد يكون شديداً أحياناً.
  2. صعوبة البلع التي تمنع الطفل أحياناً حتى من شرب السوائل.
  3. الحمى التي قد تصل إلى 40 درجة مئوية وتترافق مع القشعريرة أحياناً.
  4. الصداع والوهن العام ونقص الشهية وتغير الصوت.
  5. قد يحدث الغثيان والإقياء والألم البطني عند الأطفال أحياناً.
إقرأ أيضاً:  تعلموا كيف تحكوا لأطفالكم قصة مفيدة
ماهي العلامات التي يجدها الطبيب عند فحص الطفل؟

كشف

  1. ضخامة اللوزتين التي قد تكون أحياناً شديدة جداً.
  2. إحمرار اللوزتين مع وجود بقع بيضاء قيحية عليهما.
  3. ضخامة العقد اللمفية الرقبية مع الألم عند جسها، أما التشخيص فيتم بسهولة بفحص الفم مع إستخدام خافض اللسان حيث نشاهد اللوزتان المتضخمتان مع وجود إحمرار فيهما وبقع بيضاء قيحية أحياناً وقد نجد إحمراراً في البلعوم أيضاً، أما تأكيد سبب الإلتهاب فيحتاج لإجراء مسحة البلعوم (أي أخذ عينة في البلعوم أو اللوزتين وزرعها).

الأعراض العامة:

ارتفاع درجة الحرارة

  • ألم في الفم والحنجرة وصعوبة البلع.
  • حرارة متوسطة الإرتفاع وقد تشتد في معظم الأحيان.
  • ألم في البطن وقد يؤدي إلى القيء.
  • تورم وإحمرار في البلعوم واللوزتين والزائدة الأنفية.
  • إنتفاخ الغدد اللمفاوية (تحت الفك).
  • ألم في المفاصل.
إقرأ أيضاً:  الحلو ما يكملش في الصيف

مضاعفات الإلتهاب القيحي للوزتين:

قد تحدث مضاعفات هامة نتيجة للإصابة بإلتهاب اللوزتين القيحي وهي:

  1. إمتداد الإلتهاب إلى المنطقة حول اللوزة وتشكيل ما يدعى خراج حول اللوزة.
  2. الجفاف عند الطفل بسبب عدم قدرته على البلع أو ألم البلع.
  3. إنسداد المجري التنفسي.
  4. قد تحدث إختلاطات تالية للإصابة بالجراثيم العقدية وهي الحمى الروماتيزمية وإلتهاب الكبد والكلية.

العلاج:

علاج

  1. يحتاج إلتهاب اللوزتين الناجم عن الجراثيم العقدية إلى المعالجة بالمضادات الحيوية مثل البنسلين أو الأمبسلين أو الارتيرومايسين وتكفي عادة جرعة وحيدة من البنسلين تعطى عضلياً أما في حالة المعالجة الفموية فيجب أن يستمر الشوط العلاجي لمدة عشرة أيام كاملة وذلك حتى نتخلص من الجراثيم العقدية في البلعوم واللوزتين بشكل كامل.
  2. إعطاء خافضات الحرارة مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفن.
  3. الغرغرة بالماء الدافئ والملح.
  4. إعطاء السوائل بكثرة.
  5. الراحة.
  6. الإبتعاد عن المشروبات الباردة.
  7. الإبتعاد عن التدخين والمدخنين.

ولابد من التنبية إلى ضرورة إكمال المعالجة لمدة 10 أيام وعدم إيقاف الدواء بمجرد إنخفاض الحرارة أو تحسن الأعراض الذي يحدث بعد 2- 3 أيام من البدء بالمعالجة.

الإستئصال:

دكتور

كثيراً ما يتذمر الأهل من إلتهاب اللوزتين المتكرر وينسون أن اللوزتين خلقتا كي تلتهبا لكن قد يلجأ الطبيب لإستئصال اللوزتين في الحالات التالية:

  1. الإنسداد الفموي وصعوبة البلع المستمرة الناجمة عن ضخامة اللوزتين الشديدة.
  2. الخراج حول اللوزة المتكرر.
  3. إلتهاب العقد اللمفية الرقبية القيحي المتكرر.
  4. الشك بوجود ورم في اللوزتين خاصة عند ضخامة لوزة واحد فقط أو حدوث الضخامة بشكل سريع جدآ.
إقرأ أيضاً:  التعامل مع غضب الأطفال "الجزء الثاني"

وفي النهاية نتمنى لكل المرضى الشفاء العاجل ونتمنى دوام الصحة والعافية لكل أفراد الأسرة كما نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلومات الطبية وللمزيد تابعونا في قسم الصحة وأنصحكم بقراءة هذا المقال بعنوان:”إلتهاب الحلق مرض الصيف المستمر“، ولا تنسوا أن تشركونا بتجاربكم وتعليقاتكم وأيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: