الصحة

كيف نقضي على السعال؟

لاحظت أن كثيرا من الأطفال يعاني من السعال هذه الأيام بسبب تقلبات الجو و كثرة الإصابة بالبرد و الأنفلوانزا و أيضا إلتهاب الحلق مما يؤدي لإصابتهم بالسعال الذي يزعجهم ليلا و نهارا , و لهذا سنتحدث بشئ من التفصيل عن السعال و طرق الإصابة به و أيضا ما هو علاجه؟

السعال:

سعال 2

السعال منعكس دفاعي طبيعي ، ويعتبر رد فعل يقوم به الجسم للتخلص من المواد التي تهيج الممرات الهوائية , و رغم الإزعاج الذي يسببه إلا أنه ضروري لصحة الإنسان , ويعد السعال حاداً إذا بدأ فجأة واستمر أقل من 2-3 أسبوع , و مزمناً إذا استمر أكثر من ذلك , و غالباً ما يكون السعال نتيجة متأخرة للرشح و الإنفلونزا ويعتبر السعال أو (الكحة) من أهم الأعراض التي قد يلجأ بسببها المريض إلى الطبيب , و قد تكون أحد الأعراض البسيطة المصاحبة لنزلة برد (رشح) ، وربما تكون مؤشراً لأمراض أهم لها علاقة بالجهاز التنفسي أو الأجهزة الأخرى ، وهو من أكثر الحالات المرضية شيوعاً ، ويطلب فيها المرضى عادة المساعدة من الصيدلي لتدبيرها ، و غالباً ما يترافق السعال مع الرشح الشائع و لذلك فهو قابل للعلاج ذاتياً في معظم الحالات , وفي حال ظهر سعال دون وجود أعراض تشير إلى الإصابة بالرشح الشائع فيجب تحويل المريض للتقييم الطبي ، كذلك إن ترافق بحمى أو تقاصر الأنفاس.

أسباب مرض السعال:

سماعات

أسباب السعال المزمن قد تكون أدوية تسبب السعال كأثر جانبي مثل بعض أدوية الضغط من نوع الأدوية المُثبطة للإنزيم المُحول للأنجيوتنسين , و السبب الأكثر شيوعاً هو التدخين , أما باقي الأسباب فيمكن تقسيمها إلى :

  • أسباب يمكن تشخيصها من خلال أشعة الصدر: “سرطان الرئة , تليف الرئتين , الالتهاب الرئوي المزمن و الدرن وغيره وأسباب أخرى عديدة”.
  • أسباب التي لا يمكن تشخيصها من خلال الأشعة فهي: “الربو الشعبي أو التهاب الشعب الهوائية المزمن الناتج من التدخين , ارتجاع السائل الأنفي وخصوصا عند المرضى الذين لديهم التهاب مزمن في الجيوب الأنفية , ارتجاع عصارة المعدة من المعدة إلى المريء”.
إقرأ أيضاً:  عملية ربط المعدة وإنقاص الوزن

ومن خلال استعراض الأسباب هذه يتضح لدينا أن الأسباب متعددة و أن المشكلة قد لا تكون في الصدر أو الرئتين وإنما قد تنتج الكحة من مشكلة في الجيوب الأنفية أو المعدة , و بالتالي يجب على الدكتور أخذ التاريخ المرضي بشكل دقيق ، و التركيز على الأعراض الأخرى المصاحبة للسعال مثل انسداد الأنف ، الصفير ، والحموضة.

  • و يوجد أيضا أسباب أخرى مختلفة عن التصنيفين السابقيين هي:

*الربو والحساسية: وهذه المشكلة قد تظهر على شكل كحة فقط من دون الأعراض الأخرى المعروفة مثل الصفير أو صعوبة في التنفس والتي تحدث بسبب مرض الربو.

*مشكلة تدفق إفرازات الأنف إلى الخلف ناحية البلعوم و الحنجرة و هذه المشكلة تنتج من التهاب في الجيوب الأنفية أو الحساسية المزمنة في الأنف.

*استرجاع العصارة الهضمية من المعدة إلى المريء: وهذه المشكلة قد تسبب كحة وذلك لوجود اتصال عصبي بين المريء و الشعيبات الهوائية , تصيب هذه المشكلة الناس الذين لديهم ارتخاء في الصمام الموجود بين المريء والمعدة.

*التهاب الشعب الهوائية المصاحب للتدخين: وهذه المشكلة تكون مزمنة عند المدخنين و لا يمكن التخلص منها إلا بترك التدخين.

ويمكن تحديد كل سبب على حدة من خلال الأعراض الأخرى التي تصاحب الكحة عادة.

علاج السعال:

طبيب

من الأدوية الفعالة والآمنة لعلاج السعال المنتج مادة الغوافينزين Guainfenesin أما السعال غير المنتج فيعالج بالدكستروميتوفان كذلك تُستخدم مادة ديكستروبربوكسيفين ويمكن استخدام المراهم الحاوية على المنتول والكامفور ومستنشقات البخار والمنتول الفموي (حبوب المص) ، والكودئين (بحسب الأنظمة المتاحة) و هذا حسب توصيات إدارة الغذاء والدواء الأمريكية.

إقرأ أيضاً:  كل ما تريدوا معرفته عن إلتهاب اللوزتين
وصفات طبيعية تقضى على السعال:
العسل:

يُساهم العسل بشكل كبير في علاج السعال وذلك عن طريق إضافة معلقة صغيرة من العسل على كوب من الحليب الساخن أو الشاي وشربه في فترات منتظمة. أو خلط نسب متساوية من العسل وعصير الليمون لتكوين خليط ثم إضافة بعض الماء الساخن إلى هذا الخليط. كما أنّ أخذ 2 ملعقة منه كل 2-3 ساعات سوف يُساعدك على التخلص من المخاط والتخلص من إلتهابات الحلق. ويمكنك أيضاً إضافة الفلفل الأسود إلى ملعقة صغيرة من العسل وبعد ذلك تناوليه مرتين يومياً. وإذا كنت لا تفضلين العسل الخام يمكنك إضافته إلى عصير الجزر.

الثوم:

الثوم يمتلك العديد من المكونات المضادة للميكروبات والمضادة للبكتيريا التي تُحارب الإلتهابات. وفي حالة وجود سعال، أغلي فصوص الثوم وأشربي ماءها، فله تأثير جيد حيث يُساعد على التنفس بسهولة ويُقلل من الكحة التي يسببها السعال بإستمرار. وأيضاً يمكنك إضافة الثوم إلى الطعام أو أكله مباشرة. وتناول الثوم بإنتظام يومياً يكون كافياً للقضاء على هذه الحالة.

عصير الجزر:

عصير الجزر مفيد جداً فهو غني بالمواد الغذائية والفيتامينات التي تُساعد على تخفيف أعراض السعال. وللعلاج تناولي 3-4 مرات عصير الجزر الطازج المتكون من 5 جزرات وبعض الماء.

الليمون:

ليمون

مكونات الليمون تُخفف من البلغم فبمجرد خلط 2 معلقة طعام من عصير الليمون مع ¼ كوب ماء ومعلقة صغيرة من العسل، وإستخدام السائل للغرغرة يساعد على التخلص من البلغم.

العنب:

يساعد كثيراً في علاج السعال . فهو مفيد في الإغاثة من أعراض السعال فمكوناته النشطة تُساعد على إطلاق سراح المخاط من أجزاء الجهاز التنفسي فيُساعد على التنفس بسهولة. يمكنك تناول عصير العنب الطازج أو أكل العنب في شكل طبيعي. ويمكنك أيضاً شرب عصير العنب مع العسل للوصول إلى أفضل نتائج فعالة.

إقرأ أيضاً:  حلول لإلتهابات الحفاضة "التسلخات"
البصل:

إستخدام عصير البصل لتخفيف السعال ومسح الصدر. إخلطي 2 ملعقة صغيرة من عصير البصل و2 معلقة صغيرة من العسل واتركي الخليط ما يقارب 6 ساعات. ثم تناولي معلقة صغيرة من الخليط مرتين في اليوم. أو يمكنك خلط 2 معلقة من عصير البصل مع 2 ملعقة من عصير الليمون وإضافة بعض الماء، وتُغلى المكونات ثم تضاف 2 ملعقة من العسل ويترك الشراب لمدة 6 ساعات. بعدها يمكنك تناول ملعقة صغيرة منه مرة واحدة يوميا.

و في النهاية نتمنى أن تجربوا هذه الوصفات و أن تكونوا قد استفدتم من هذه المعلومات الطبية عن السعال و للمزيد من المعلومات الطبية تابعونا في قسم الصحة و أشركونا بخبراتكم و تجاربكم مع السعال و لا تترددوا إن كان لديكم أي استفسار أو تعليق. 

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: