الصحة

لكل من يعاني من حصوات الكلى

حصوات الكلى مزعجة جدا و مؤلمة أيضا لذا على من لديه أي حصوات أو حتى إشتباه بوجود حصوات أن يسارع بزيارة الطبيب للفحص و سرعة التخلص منها , و يجب أيضا على مريض الكلى أو حصوات الكلى أن يعرف هذه المعلومات.

حصوات الكلى:

كلى

هي عبارة عن كتلة من البلورات التي تتجمع سويا بمادة لاصقة تتكون من بروتين يوفر الهيكل الذي تترسب فيه البلورات , و قد تتكون الحصوة في الكلية أو الحالب من الأملاح المترسبة في البول و أشيع أماكن تشكل الحصيات الكلوية في الحويضة.

الأعراض:

الأعراض المميزة للحصيات الكلوية – كما توضح الموسوعة الحرة – هي ظهور ألم قولنجي ماغص متقطع و شديد في الخاصرة ينتشر للأعضاء التناسلية و الفخذ و يترافق بوجود دم في البول و أحيانا تعرق و غثيان و قئ.

الأسباب المؤدية لحصوات الكلى:

من الأسباب التي قد تؤدي لتشكل الحصيات الكلوية : ‏

*‏ بعض الأمراض الإستقلابية في الجسم.

قلة شرب الماء.
كثرة أكل البروتينات الحيوانية.

إقرأ أيضاً:  سمات الشهر التاسع وعلامات الولادة الطبيعية
‏*‏ الركودة البولية.
‏*‏ الإنتانات المتكررة.

الوقاية:

ماء

إن الإستراتيجيات الوقائية قد تشمل التعديلات في النظام الغذائي و إستخدام بعض الأدوية بهدف تخفيف الضغط عن الكلى حيث يجب على المريض:

  • شرب كمية كبيرة من المياة لإدرار 2 – 2.5 ليتر من البول يومياً.
  • إتباع نظام غذائي منخفض بالبروتين و النتروجين و الصوديوم.

إن بعض الأشخاص الذين يعانون من إلتهاب المسالك البولية أو إضطرابات في الكلى , أو إضطرابات وراثية إستقلابية هم أكثر عرضة لتطوير حصى الكلى , في هذه الحالات يمكن أن يؤثر الغذاء على ظهور حصى الكلى.

حصى أوكسالات الكالسيوم:

تحليل

إنه النوع الأكثر شيوعاً من حصى الكلى و يتكون من بلورات أوكسالات الكالسيوم ، يحدث في حوالي 75 – 80% من الحالات المصابة بالحصوات , و ترتبط العوامل التي تشجع على ترسيب البلورات في البول على تطور هذه الحصى , تشير الدراسات إلى أن إستهلاك الوجبات الغذائية الكثيرة الكالسيوم ترتبط بإرتفاع خطر تطوير حصى الكلى.

إقرأ أيضاً:  إياك أن تطلب ذلك من زوجتك!

كما أنه تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون مكمّلات الكالسيوم يواجهون خطر أكبر في تطوير حصى الكلى , و قد إستخدمت هذه النتائج كأساس لتحديد الكمية اليومية الموصى بها من الكالسيوم عند البالغين.

في النهاية نتمنى لجميع أفراد الأسرة تمام الصحة و العافية , و نتمنى أيضا أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلومات و النصائح الطبية , و أنصحكم بإتباع طرق الوقاية خصوصا لمن عندهم إستعدادات وراثية لأمراض الكلى أو حصواتها , و إذا شعرتم بأي اعراض مما ذكرناها توجهوا فورا للطبيب و عليكم الإستعانة بالتحاليل المختلفة و أيضا الأشعة لضقة التشخيص و إن شاء الله سرعة العلاج , و للمزيد تابعونا في قسم الصحة , و لا تنسوا ان تشركونا بتجاربكم و تعليقاتكم و أيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: