الصحة

مشكلات الرضاعة الطبيعية “الجزء الثاني”

و إستكمالا للمقالة التي بعنوان: “مشكلات الرضاعة الطبيعية الجزء الأول” نتابع حديثنا اليوم في الجزء الثاني و نستكمل باقي مشكلات الرضاعة الطبيعية بشئ من التفصيل.

ألم الثدي:

غالباً ما يتداخل الألم مع الرضاعة الطبيعية الوافرة , و يعتبر ثاني المسببات الشائعة لتخلي الأم عن الرضاعة بعد الإنخفاض الملموس لتدفق الحليب.

الحلمات المقلوبة:

يمكن للحلمات المنكمشة أو المقلوبة أحياناً أن تكون ذات صلة بتعسر الرضاعة , فتحتاج هؤلاء الأمهات إلى دعم إضافي لإرضاع أطفالهن بحيث يتم مد حلمة الثدي يدوياً عدة مرات خلال اليوم أو تستخدم مضخة أو حقنة بلاستيكية لإبراز الحلمة حتى يتمكن المولود من وضعها في فمه.

ألم الحلمة:

يرضع

من المشاكل الشائعة عادةً بعد الولادة قرحة الحلمة أو (ألم الحلمة) , و بصفه عامة يكون الألم بعد الولادة في غضون 5 أيام , فيكون الألم بعد الأسبوع الأول في شكل ألم شديد أو تشدخات أو شقوق أو تورم غير عادي , عندها يجب على الأم زيارة الطبيب لإجراء مزيداً من الفحوصات , فقرحة الحلمات سبباً شائعاً للألم و غالبا ما يكون ذلك بسبب عدم اللقف الصحيح للحليب من قبل الطفل , و مما يساهم أيضاً في ألم الحلمة إساءة إستعمال مضخات الثدي أو إستخدام العلاج الموضعي , كما يمكن أن يكون الألم علامة على وجود عدوى , و يساهم أيضاً بالألم عندما يعض الطفل الحلمة.

إقرأ أيضاً:  التعامل مع غضب الأطفال "الجزء الأول"

داء المبيضات “فطريات بيضاء”:

طفل

من أعراض داء المبيضات على الثدي – وفقا للموسوعة الحرة – الألم و الحكة و الحرقة و الإحمرار و المظهر الأبيض المرقع أو اللامع المرقع , قد يولد الطفل بلسان أبيض لا يمكن تنظيفه و لا إزالة ذلك , فيعد داء المبيضات شائع و من الممكن ربطه بسلاق الرضع (إلتهاب الفم الناتج عن الفطريات) , يجب علاج كلاً من الأم و الطفل للتخلص من هذا الإلتهاب , و للقضاء على تلك العدوى يجب تنظيف الملابس و مضخات الثدي بشكل جيد.

ركود الحليب:

يحدث ركود الحليب عندما تُسدّ قناة الحليب و لا ينزل الحليب منها بشكل ملائم , هذا قد يؤثر على جزء من الثدي و لا يرتبط بأي عدوى , فيمكن معالجته من خلال تغيير وضعيات الطفل عند التغذية و تعريض الثدي للحرارة قبل الإرضاع , و في حالة تكرار تلك الحالة أكثر من مرة فيجب عمل مزيداً من الفحوصات.

إلتهاب الثدي:

إلتهاب الثدي عدوى تصيب الثدي فتسبب ألم موضعي و إحمرار و تورم و حرارة إلا أن آخر مرحلة في إلتهاب الثدي تتسبب بأعراض عدوى مثل الحمى و الغثيان , و يحدث هذا الإلتهاب غالباً في الأسبوع الثاني و الثالث بعد الولادة , و من المحتمل أن يحدث في أي وقت آخر , إلا إننا يمكننا القول أن ركود الحليب يسبب ألآم موضعية أولية و ثانوية و لاحقاً العدوى , و تتضمن عدوى الكائنات الحية بمرض معدي كمكورة عنقودية و عقدية و إشريكية قولونية , توفر مواصلة الرضاعة الطبيعية الكثير من الراحة ، فكمية كافية من السوائل تعد أفضل علاج للحالات البسيطة.

إقرأ أيضاً:  الحصبة وطرق الوقاية و العلاج منها

فرط نزول الحليب:

رضا5عة

يحدث فرط نزول الحليب عندما يقذف الحليب بشدة من الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية , و قد يسبب نضح الحليب الشديد في إستهلاك الطفل اللبن بكثرة و بسرعة مما يجعله يبتلع الهواء أثناء فترة إبتلاعه للبن.

مرض رينو في الحلمة:

من النادر جداً أن يسبب ألم الحلمة تشنج وعائي للحلمة و يرجع السبب إلى أن الدم لا يتدفق بشكل صحيح للحلمة مما يسبب بياض للحلمة , و هذا قد يحدث بسبب رضح الحلمة أثناء الرضاعة الطبيعية المبكرة أو عن طريق الرضاعة الطبيعية أو عدوى المبيضات في الحلمة , فشدة الألم تتراوح ما بين مرحلة اللاقفة و ما بين دورات الرضاعة الطبيعية فهناك ألم الخفقان عند لقف الحلمة , فيمكن تدليك الحلمة للمساعدة على تدفق الدم و تخفيف الألم.

إقرأ أيضاً:  إستراتيجية حسن الظن

و في النهاية نتمنى أن تكون كل أم مرضعة إستفادت من هذه المعلومات الطبية عن مشكلات الرضاعة الطبيعية , و للمزيد عن الحمل و الرضاعة و صحة الأسرة تابعونا في قسم الصحة , و أنصحكم بقراءة هذه المقالات بعنوان:

إلحقني يا دكتور “الجزء الأول”

إلحقني يا دكتور “الجزء الثاني”

تعاملوا هكذا مع الطفل حديث الولادة.

بعد الولادة: لا تسمعي لكل نصيحة تقال لكي!

كل ما تريدي معرفته عن الرضاعة الطبيعية.

و أشركونا بتعليقاتكم و تجلربكم و أيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: