الصحة

هل تعانوا من “سوء إطباق الأسنان”؟

هل تعرفوا ما هي مشكلة سوء إطباق الأسنان؟ يطلق مصطلح (عيوب إطباق الأسنان) أو (سوء إطباق الأسنان) على كل حالة إطباق للأسنان بحيث تكون في غير موضعها الطبيعي والصحيح، فعلى من يعاني من سوء إطباق الأسنان أن يعرف كيف يمكن التغلب على هذه المشكلة؟ وما هي تصنيفات عيوب إطباق الأسنان؟ ومتى يكون التقويم ضروري؟

تصنيف عيوب إطباق الأسنان:

اطباق الاسنان

تصنف حالات سوء الإطباق لغرض دراستها وعلاجها، ويوجد العديد من الطرق لتصنيف عيوب إطباق الأسنان وأكثر هذه الطرق شيوعا هو تصنيف أنجل، والذي يعتمد على السن الطاحن الأول العلوي والسفلي كمعيار، وإستنادا إلى هذه العلاقة تصنف عيوب إطباق الأسنان إلى ثلاثة أقسام:

الصنف الأول:

عندما يكون إطباق القمة القريبة الخدية للسن الطاحن الأول العلوي مع الأخدود الخدي للسن الطاحن السفلي.

الصنف الثاني:

عندما يكون إطباق القمة القريبة الخدية للسن الطاحن الأول العلوي أمام الأخدود الخدي للسن الطاحن السفلي، ويكون كاملا إذا كان الإطباق بين السنين الخامس والسادس السفليين (أي مع الناجذ الثاني والطاحن الأول السفليين) وينقسم هذا الصنف إلى قسمين:

القسم الأول: يتميز بتقدم جميع الأسنان الأمامية.

القسم الثاني: يتميز بتراجع القاطعين الوسطيين (الثنيتين) وتقدم القاطعين الجانبيين (الرباعيتين).

الصنف الثالث:

عندما يكون إطباق القمة القريبة الخدية للسن الطاحن الأول العلوي خلف الأخدود الخدي للسن الطاحن السفلي، وأحيانا يتمكن الشخص من تقديم فكه ويحصل على إطباق جيد من الصنف الثالث وأحيانا يتسبب عيب الإطباق في تقدم الفك السفلي بينما هو في الحقيقة من الصنف الأول ووفقا للموسوعة الحرة فإن هذه الحالة تدعى (بالصنف الثالث الكاذب).

إقرأ أيضاً:  الحصبة وطرق الوقاية و العلاج منها

اذا كانت الإطباق من الصنف الأول من جهة والصنف الثاني من الجهة الأخرى فيدعى ذلك (الصنف الثاني فرع)، وإذا كان الإطباق من الصنف الأول من جهة والصنف الثالث من جهة فيدعى ذلك (الصنف الثالث فرع)، أما إذا كان الإطباق من الصنف الثاني من جهة والصنف الثالث من جهة فالأرجح بأنه (إنحراف وظيفي) ويحدث هذا كنتيجة لعيب الإطباق يؤدي إلى دوران الفك السفلي وغالبا ما يرجع إلى الصنف الأول بعد تصحيح عيب الإطباق، وإذا كان السن الطاحن الأول مفقودا فبالإمكان تقدير العلاقة بين الفكين من خلال مقارنة العلاقة بين النواجذ.

بالنسبة للأسنان اللبنية فينظر إلى العلاقة بين السنين الطاحن اللبني الثاني العلوي والسفلي فيكون من الصنف الأول إذا كان الوجه الأمامي للسنين على إستقامة واحدة، ويكون من الصنف الثاني إذا كان الوجه الامامي للسن العلوي أمام الوجه الأمامي للسن السفلي، ويكون من الصنف الثالث إذا كان خلفه.

وهناك تصنيف آخر يعتمد على إطباق سن الناب فهو من الصنف الأول إذا كان إطباق الناب العلوي بين الناب والناجذ الأول السفليين، ومن الصنف الثاني إذا كان أمامه ومن الصنف الثالث إذا كان خلفه، ومعظم الطرق الحديثة لتقويم الأسنان تأخذ بنظر الإعتبار التصنيفين (تصنيف أنجل و التصنيف المعتمد على سن الناب) فسمى الحالة مثلا (الصنف الأول طاحن والصنف الثاني ناب).

إقرأ أيضاً:  علاج مشكلة الطفل الذي يلعب بأعضائه التناسلية

أنواع سوء إطباق الأسنان:

اطباق الاسنان2

تتخذ عيوب إطباق الأسنان أشكالا عديدة منها:

  • العضة المفتوحة (Openbite)
  • العضة العميقة (Deepbite)
  • العضة العكسية (Crossbite)
  • إزدحام الأسنان (Crowding)
  • مسافات زائدة (Spacing)
  • دوران الأسنان (Rotation)
  • تقدم الأسنان (Protrusion)
  • عيوب موضع الأسنان (Malposition)
  • تبادل موضع الأسنان (Transposition)
    وكل حالة من الحالات السابقة لها أسبابها وطرق علاج خاصة بها، ونظرا لأن العضة المفتوحة أكثرهم شيوعا سنتناولها بشئ من التفصيل.

العضة المفتوحة:

اطباق الاسنان3

العضة المفتوحة (open bite) هي أحد أشكال سوء الإطباق في المستوى العمودي للأسنان، وقد تكون أمامية أو جانبية، أي هي فقدان التماس ما بين الأسنان العلوية والسفلية عند إطباق الفكين، وقد أطلق هذا التعبير إدوارد أنجل أبو طب الأسنان الحديث.

أقسامها:

  • عضة مفتوحة أمامية بسيطة: وهي على مستوى القواطع.
  • عضة مفتوحة أمامية معقدة: وهي تشمل الأسنان الأمامية حتى الضواحك.
  • عضة مفتوحة مركبة: وتمتد حتى الأرحاء.
    وقد تكون العضة المفتوحة سنية (إضطراب على مستوى الأسنان) أو هيكلية (إضطراب على مستوى القواعد الفكية).
إقرأ أيضاً:  تعرفوا معنا على التغيرات الفسيولوجية في فترة الحمل

أسبابها:

تأخذ الأسباب البيئية النصيب الأكبر في حدوث العضة المفتوحة من خلال وجود العادات الفموية السيئة (الإبتلاع عند الأطفال أو مص الإصبع أو التنفس الفموي … إلخ)

علاجها:

اطباق الاسنان6

معالجة السبب هي أساس معالجة حالات العضة المفتوحة، وتتوقف تقنية المعالجة على عدة عوامل منها العمر ونوع العضة المفتوحة وتعاون المريض، وقد تكون المعالجة تحفظية (تقويم الأسنان فقط) أو جراحية(الجراحة التقويمية الفكية).

وفي النهاية نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه المعلومات الطبية وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، وأنصحكم بقراءة هذا المقال بعنوان:”تقويم الأسنان“، كما نتمنى أن تشركونا بتجاربكم وتعليقاتكم وأيضا أسئلتكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: