الصحة

الزائده الدوديه …. الأسباب والأعراض!

إن الزائدة الدودية (Appendix) هي بروز في الأمعاء يشبه الإصبع ويوجد عند منطقة التقاء الأمعاء الدقيقة بالغليظة فى الجزء الأيمن من أسفل البطن لم يكن الأطباء يعرفوا وظيفتها حتى وقت قريب إذ أثبتت بعض الدراسات أنها تحتفظ بداخلها بالبكتيريا المفيده للهضم في الأمعاء ولكن في بعض الأحيان يحدث لها إلتهاب يشعر الشخص معه بالألم في الجانب الأيمن من البطن و يصحبه بعض الأعراض الأخرى مثل:

أعراض الإصابه بالزائده الدوديه:

-شعور بالانزعاج في منطقة البطن ، وقد يختفي ويعود مرة أخرى.
-الألم الذي يصاحب التهاب الزائدة الدودية يبدأ عادة من حول السرة (أو زر البطن) وينتقل إلى الجزء السفلي الأيمن من البطن ، وذلك فوق عظم الورك .
-الحمى – إذا كانت حرارتك مرتفعه يمكن أن يكون بسبب الزائده.
-الإمساك – إذا تم إقتران الإمساك مع القيء المتكرر ، هذا يشير بقوة الى التهاب الزائدة الدودية.
-الإسهال
-غثيان
-قيء
-آلام الظهر
-فقدان الشهية
-عدم القدرة على تمرير الغاز

إقرأ أيضاً:  الإمساك لم يعد مشكلة

ألم بالبطن

فإن كنت تشعر بهذه الأعراض أو جزء منها توجه للطبيب للكشف و معرفه ما إذا كنت مصابا بإلتهاب في الزائده الدوديه و لكن هناك بعض الأشياء التى لا يجب أن تقوم بها في المنزل و قبل الذهاب للطبيب إذا كنت تعتقد أنك تعاني من إلتهاب الزائده الدوديه :
-لا تأخذ المسهلات أو مسكنات الألم , فالمسهلات قد تهيج الأمعاء بشكل أكبر، ويمكن لمسكنات الألم أن تجعل من الصعب رصد أي طفرات في آلام البطن.
-لا تأخذ مضادات الحموضة لأنها يمكن أن تزيد الألم الذي يصاحب التهاب الزائدة الدودية.
-لا تستخدم قربة لتدفئة البطن لأنها يمكن أن تسبب تمزق للزائدة الدودية .
-لا تأكل أو تشرب أي شيء حتى يتم الفحص .

إقرأ أيضاً:  إلتهاب الأذن الوسطى

*أما عن أسباب إلتهاب الزائده الدوديه فهي أيضا يصعب معرفتها بشكل واضح لكن الأطباء يذكرون بعض الأسباب التى من الممكن ان تسبب إلتهاب في الزائده الدوديه:
قد يكون الالتهاب بسبب عدوى فيروسية تصيب الجهاز الهضمي أو لانسداد القناة التى تصل بين الأمعاء الغليظة والزائدة الدودية لتراكم البراز فيها مثلا , وقد يصاب بها الأشخاص في سن الشباب أكثر من الكبار بالسن و يزداد الإصابه بها بين شهري أكتوبر ومارس و لكن كل هذه ليست أسباب مؤكده بل اعتقادات من الأطباء.

وفي النهايه لابد على التأكيد أن إلتهاب الزائده الدوديه قد يهدد الحياه إذا أهملنا علاجها لأن انفجارها ينشر العدوى إلى كل الأمعاء مما يهدد حياه المريض, فعلى أي شخص يشعر بمثل هذه الأعراض أو بعضها التوجه للطبيب الذي يحدد العلاج المناسب و كذلك يقر بإجراء جراحه أو لا و نتمنى لكل المرضى الشفاء العاجل و تمام الصحه و العافيه.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: