الصحة

الحموضه هل هي عرض أم مرض؟

يعاني البعض من حرقه الصدر أو ارتجاع المرئ أو الحموضه فماهي الحموضه و ماهي مسبباتها و طرق الوقايه والعلاج منها ؟ لمعرفه الإجابه عن هذه الأسئله اقرئوا هذا المقال.

أولا ماهي الحموضه:

هي عبارة عن جزء من عصارة المعده الحمضيه المسئوله عن هضم الطعام , فالله خلق المعده مهيئه للهضم من خلال إفراز مواد حمضيه من ضمنها حمض الهيدروكلوريك – الذي يعتبر ماده كاويه – لهضم الطعام داخل المعده وجدران المعده مهيئه أيضا لعدم التأثر بهذه المواد الحمضيه لأنها مبطنه بطبقه من المخاط لذلك لا يؤذي الحمض جدران المعده لكن المرئ غي مهيئ لذلك فإن خرج جزء من العصاره المعديه و رجع و صعد للمرئ يسبب هذه الحموضه أو حرقه الصدر, فما هي أسباب خروج هذه العصارة و رجوعها في المرئ( والمرئ هو القناه التي توصل الطعام من الفم للمعده).

ثانيا أسباب الحموضه:

زياده الكميه المتناوله من الطعام و الأكل بكثرة لدرجه الشبع الشديد و تكرار ذلك.
النوم مباشرة بعد الأكل.
الزياده من التوابل والبهارات الحارة في الطعام.
زياده نسبه الدهون في الطعام.
التدخين.
تناول وجبات دسمه قبل النوم مباشرة.
النوم على وساده منخفضه.
عدم ترك وقت كافي للمعده لإتمام الهضم.
الحمل.
كبر السن.

إقرأ أيضاً:  كيف أعرف إن كان طفلي يعاني من (إضطراب الشخصية)؟ "الجزء الأول"

مشروبات غازيه

ثالثا: الأطعمه و المشروبات التي يجب تجنبها:

المشروبات الغازيه.
الشيكولاته و الكافيين.
الفواكه الحمضيه.
الأغذيه الدهنيه.
الثوم والبصل.
الفلفل و الشطه والبهارات والتوابل.
اللبان أو البنبوني المسكر و الأقراص المنعشه بنكهه النعناع.
الطماطم و الأطعمه المسبكه.
الحليب الكامل الدسم و مشتقاته الكامله الدسم.
الإسراف في تناول السكر سواء على شكل حلويات أو سكر أبيض لتحليه المشروبات.

رابعا علاج الحموضه:

إن منع الأسباب أو تقليلها يعتبر أول خطوات العلاج  وهذا لا يمنع وجود بعض الوصفات و الطرق لعلاج الحموضه لكن على المريض أولا و قبل أي شئ أن ينظر لطريقه أكله و نوعيه أكله ويحدد سبب الحموضه و يقلله أو يمنعه حتى لا يزداد الأمر سوء فلا معنى أبدا للعلاج ما دام المريض مازال مصر على القيام بالأسباب التي تؤدي لزياده المرض.

إقرأ أيضاً:  الأنيميا "الجزء الاول"

*الحليب الخالي الدسم البارد: إن تناول كوب بارد من الحليب الخالي الدسم البارد ليس الساخن او الدافئ بل لابد أن يكون بارد حتى يستطيع ان يلطف المرئ و يهدئ أي أثر إلتهاب من عصارة المعده التى خرجت للمرئ و أدت للشعور بالحموضه.

*النعناع: إن مشروب النعناع بشكل عام يعمل كمهدئ للجهاز الهضمي كافه و في هذه الحاله يهدئ من إلتهاب المرئ و الشعور المؤلم بالحموضه.

*الكسبرة و البقدونس الأخضر: البعض ينصح بمضغ عيدان من الكسبرة و البقدونس الأخضر الطازج بحيث ينتج عنهم سوائل تخفف من حده تأثير العصارة المعديه على المرئ وكذلك تخفف الحموضه.

*الخيار: إن أكل ثمرة من الخيار في حاله الشعور بالحموضه يخفف التأثير المؤلم للعصارة المعديه على المرئ.

*الينسون: إن الينسون غني بمواد مفيده جدا للجسم و من ضمن فوائده تهدئه الجهاز الهضمي و العمل على راحه المرئ و إزاله الشعور بالحموضه.

*التفاح: تناول ثمرة واحده من التفاح يقلل من الشعور بالحموضه و يخفف أثر الحمض المعدي على المرئ.

إقرأ أيضاً:  تعاملوا هكذا مع الطفل حديث الولادة!

وفي النهايه نتمنى للجميع الصحه و العافيه ونذكر دائما أن الوقايه خير من العلاج فبالتقليل من أسباب الحموضه نقلل فرص إصابتنا بالمرض و يجب التنويه إلى أنه في حاله عدم الراحه بعد تجربه هذه الوصفات المنزليه للعلاج لابد من زياره الطبيب فربما يكون الامر يحتاج أكثر من مجرد وصفه منزليه .

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: