التعليم المنزلي تربية الأبناء

في منهج منتسوري المراقبه جزء هام في التعلم

إن كثيرا من الأمهات تعتقد إن تطبيق منهج منتسوري بالبيت شئ صعب للغايه يحتاج أشياء متخصصه لابد أن نوفرها أولا  وندرب الطفل عليها و اعتقادات أخرى لا أساس  لها من الصحه, فمنهج منتسوري كما نوضح دائما يحتاج فقط لمعرفه كيفيه استغلال المواد البيئيه المحيطه بالطفل والمتاحه لدينا في تنميه قدرات الطفل – كما وضحنا في مقالا سابق كيفيه استغلال أشياء متوفره في المنزل لتطبيقات على منهج منتسوري- نستكمل اليوم تطبيق منهج منتسوري بالمنزل  وما سنتحدث عنه اليوم هو المراقبه.

المراقبه لأي شئ يتحرك حول الطفل كنمله مثلا أو فراشه أو ذبابه أو أي شئ يتحرك حول الطفل وهذا شئ بسيط جدا قد نجده في حديقه المنزل أو الحديقه العامه المجاورة , دروك أيتها الأم في ذلك هو الإرشاد والتوجيه لا تتدخلى مادام طفلك لم يقم بأي شئ مضر أو خطر , فقط اكتفي بالملاحظه ودعيهم يراقبوا ويستكشفوا ما يرونه عرفيهم أن هناك فرق بين أن يروا شئ عابر و أن يراقبوه ويلاحظوه عن قرب ولا تتوقعي أن يستجيبوا لكي من المره الأولى ويقوموا بالمراقبه الشديده لا ربما يتطلب الأمر منكي بعض الوقت والجهد في البدايه ليستمتعوا بالامر.

إقرأ أيضاً:  طرق سهلة تجعل طفلكم يكمل طعامه

المراقبه

مثال: أنتي الأن في حديقه المنزل أو رأيتي حشره أو نمله بالمنزل احضريهم و أظهري أنكي مبهورة بالحركات التي تقوم بها النمله وعدي أرجلها وعلقي على لونها وقولي لهم انتظروا لا تحدثوا أصوات عاليه أريد أن أركز في ما تفعله النمله بالطبع سيقلدوكي وفي المرة القادمه لا تقفي معهم بل ابتعدي واتركيهم يراقبوا النمله – على سبيل المثال- بمفردهم ستندهشين من كل ما سيلاحظوه .

الجدير بالذكر أيضا أن مثل هذا النشاط ينمي لدى طفلك الإعتماد على النفس والتركيز في الدراسه المدرسيه في المستقبل إذ نجد الكثير من الأمهات تعاني من عدم تركيز الأطفال في الواجبات و عدم القدرة على الجلوس وقت طويل  للمذاكرة فمثل هذه الأنشطه التى يعتاد الطفل من خلالها على الجلوس والتركيز في شئ ما مده من الزمن من شأنها تعليمه التحلي بشئ من الصبر.

إقرأ أيضاً:  حيل للتخلص من إزعاج الأطفال

لذلك عليكي أيتها الأم تنميه مهارات المراقبه والملاحظه لدى طفلك ويمكنك إشباع رغباته واهتماماته من خلال ذلك فمثلا إن كان طفلك يفضل الفك و التركيب وتصليح الأشياء فأحضري أي شئ لديكي يمكن الإستغناء عنه أو حتى لعبه من ألعابه فكيها له و اتركيه يراها تعمل من الداخل واجعليه يحاول فكها وتركيبها ساعديه و أرشديه في البدايه وأشبعي هذه الرغبه لديه وشجعيه وأعطيه إحساس بالإنجاز واتركيه يمارس هذا النشاط أكثر من مرة ستندهشين من النتائج فقد تجديه يعرف أشياء أكثر عن الفك والتركيب والتصليح أنت لم تكوني تتخيلي أنه من الممكن أن يتعلمها في  مثل هذا السن.

مثال أخر إن كانت طفلتكي تحب السكين الذي تقطعين به و تستخدميه في المطبخ أولا أخبريها أن تراقبك وأنتي تقطعين ثانيا اسأليها ماذا لاحظت ثالثا دعيها تجرب بسكين لعبه و ارشديها أثناء الأستخدام و في كل مرة ستجدي أنها تتعلم بسرعه و تفاجئك بالنتائج ويمكن بعد ذلك تعليمها الإمسال بسكين حقيقي ليس حاد وهذا بالتأكيد تحت إشرافك ونمي لديها  قدرة استخدام السكين واسأليها دائما ماذا تلاحظين ماذا تعلمتي؟

إقرأ أيضاً:  ماما ... أنا جيت الدنيا إزاي؟

فالأطفال لديهم قدرات هائله إذا استطتي أيتها الأم استغلالها وتنميتها ستحصلين على نتائج مدهشه و ستنشئي طفلا مميز وهذا ما تسعى كل أم له وما سنساعدك لتحقيقه من خلال مقالاتنا فتابعينا باستمرار.

اترك تعليق

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

%d مدونون معجبون بهذه: