الصحة

حيل لتسهيل الولادة الطبيعية

لاشك أن كل حامل تحلم بولادة سهلة ميسرة بل إن يوم الولادة أصعب يوم في حياة أي حامل وكذلك أسعد يوم لأنها سترى طفلها أخيرا، ولكي نسهل عليكي مرور هذا اليوم، إليكي بعض النصائح التى تسهل الولادة الطبيعية والتي تعتبر أفضل بكثير – من الناحية الصحية – من الولادة القيصرية وإن كانت الأخيرة تفضل في بعض الحالات الصحيه التي يحددها الأطباء، فإن إتبعتي هذه الحيل ستكون ولادتك الطبيعية سهلة إن شاء الله.

المشي:

لا تتهاوني أبدا في المشي فهو شئ هام جدا جدا، فمن بداية الشهر التاسع إحرصي على المشي ساعة يوميا واختاري وقت مناسب لذلك الصباح أو بعد الظهيرة حتى لا تشعري بالإجهاد بسبب الحر الشديد مثلا، فواصلي سيرك يوميا وإن إستطعتي أن تزيدي على الساعه فافعلي.

صعود الدرج:

إن صعود الدرج -السلم- ونزوله أمر في غاية الأهمية فهو يسهل نزول الطفل بالرأس في الجانب الأسفل من الرحم إستعدادا للولادة وهذا شئ مهم جدا فاستدارة الطفل ومكان الرأس شئ مهم للولادة الطبيعية، وكذلك صعود الدرج يقوي عضلات الحوض التي تحتاجينها بكل قوتها أثناء الولادة، فإن كنتي مثلا تسكنين في الطابق الثاني فاصعدي الدرج كله وانزليه ثلاث مرات يوميا كل مرة أربع مرات، يعني مرة صباحا ومرة مساء ومرة ليلا في كل مرة منهم اصعد وانزلي أربع مرات.

إقرأ أيضاً:  معلومات مذهلة عن النوم تعرفوها لأول مرة

تناول محفزات الرحم الطبيعية:

اعشاب طبيعيه

المأكولات أو المشروبات الطبيعية من أأمن وأسرع وأقدم الطرق لتسهيل الولادة ومنها التمر، حيث ينصح بتناوله بكثرة في الشهر التاسع، وأيضاً تناول كوب من منقوع الزعتر مساءً يساعد على فتح عنق الرحم، أما في الصباح تناولي كوباً من الينسون فبالإضافة إلى تهدئتك سيعمل على تقوية الطلق.

تناولي المرمرية صباحاً ستخفف من الألم وتقوى الرحم، الحلبة والعسل الأسود والأبيض ومغلي البابونج أيضا يساعدوا على تخفيف الألم وتيسير الولادة، أما القرفة فتعد من أهم المنشطات الرحمية التي تساعد على الولادة.

التقليل من التوتر:

فالتوتر يجعل جسمك يفرز هرمون الأدرينالين وهذا يثبط ويقلل من إفراز الهرمون المحفز للطلق والولادة -الأوكسيتوسين- وهذا يعيق الولادة الطبيعية، ولكن عليكي الإسترخاء وعدم التفكير في أي شئ يشعرك بالتوتر أو القلق واستعيني قبل  وأثناء الولادة بالأشخاص المقربين إليكي من العائلة والأصحاب .

إقرأ أيضاً:  أنيميا الفول والأطفال

تدليك حلمات الثدي:

منذ بدايه الشهر السادس أو السابع تنصح الطبيبة السيدة الحامل بتدليك حلمتي الثديين بكريم مرطب ثلاث مرات يوميا وهذا يمهد بالطبع لعملية الرضاعة وهذا من شأنه تحفيز الجسم لإفراز هرمون الأوكسيتوسين لتسهيل الولادة الطبيعية، وعليكي زيادة مدة التدليك حتى تصل إلى نصف ساعة في الشهر التاسع.

الرياضة الخاصة بالحوامل:

رياضه

إن ممارسة الرياضة للحامل قد يعتبره البعض في مجتمعنا شئ غريب لكنه مهم وله فوائد في تحريك وتليين عضلات الحوض ونزول رأس الجنين إلى أسفل الحوض تمهيداً للولادة.

كما يخفف آلام أسفل الظهر ويسهل الولادة الطبيعية، ويجب على المرأة الحامل ممارسة بعض التمارين الرياضيّة التي تساعدها علي تضييق الرحم وتقوية العضلات السفلية ويعمل على تسهيل الولادة.

الإستحمام بالماء الدافئ:

عند ظهور أعراض الولادة الطبيعية، فإن الإستحمام بماءٍ دافئ يعمل على إرتخاء العضلات ممّا يُسرّع الطلق وفتح عنق الرحم ويسهل عملية الولادة الطبيعية.

إقرأ أيضاً:  كيف تجعلوا الألعاب الإلكترونية مفيدة للأطفال

العلاقة الزوجية:

تعمل ممارسه العلاقة الزوجية على تسهيل الولادة الطبيعية حيث توسع عنق المهبل وتزيد من إفراز الهرمونات المسرعة للطلق.

وفي النهاية نتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه النصائح والمعلومات الطبية وللمزيد تابعونا في قسم الصحة، كما نتمنى أن تشركونا بتعليقاتكم وأسئلتكم وأيضا تجاربكم.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: