التعليم المنزلي تربية الأبناء

معامله الطفل كشخص مستقل من أسس منهج منتسوري

إن منهج منتسوري من أكثر المناهج التربوية شيوعا و تطبيقا هذه الأيام وهذا لما له من مميزات و فوائد  كثيرة جدا فنصائح ماريا منتسوري مفيدة جدا و لها تأثير إيجابي كبير في عملية التربية , ولا شك أن كل أم تريد طفل مستقر نفسيا معتمد على نفسه و لديه شخصية متزنة وهذا يحدث عندما تعاملي طفلك على أنه شخص مستقل.

هذا يعني أن اهتماماته من الممكن أن تكون مختلفة عن اهتماماتك أنتي ووالده وكذلك رغباته و طرق قيامه بالمهام و تطبيق ما  تعلمه من الممكن أن تختلف أيضا عن أي أحد أخر.

فمنهج منتسوري يعتبر الطفل المتعلم هو أساس ومحور عملية التعلم وليس المعلم أو الأم سوى موجه ومساعد فالطفل مثلا يختار ماذا يريد أن يتعلم ومتى والمعلم أو الأم تحترم هذه الرغبات لدى الطفل وتحاول استغلال هذه الرغبات في تعليمه أكبر كم ممكن من المعلومات فمثلا إن كان طفلك يفضل أن يحضر ملابسه بنفسه من الدولاب عليكي أيتها الأم  أن تحترمي هذه الرغبة وتعليميه كيف يختار ملابسه و كيف يطويها ويضعها بمفرده في الدولاب و أين يضع الملابس النظيفة وأين يضع الملابس الغير نظيفه وكيف يغلق الدولاب بإحكام وهكذا الأمر بدأ من الطفل و اهتماماته و رغباته والأم وجهته و ساعدته على تعلم أكبر كم من المعلومات المتوفرة حول ما يختاره الطفل.

إقرأ أيضاً:  إياكم أن تفعلوا ذلك بطفلكم

غسيل اسنان

مثال: أنتي تريدي أن تفرشي له أسنانه و هو يرفض و يريد فعل ذلك بنفسه الأم رقم 1 ستصر على أن تغسل له أسنانه والطفل سيغضب ويرفض ويبكي و يذهب كل يوم متضجر لكي تغسلي له أسنانه. أما الأم رقم 2 ستعامل طفلها كما يقول منهج منتسوري كشخص مستقل وتخبره أنها ستعلمه أولا كيف يفعل ذلك بالشكل الصحيح ثم ستعطيه الفرشاة ليفرش أسنانه بمفرده وبالفعل ستعلمه أن يبدأ مثلا من أسفل لأعلى ثم الجنبين ثم يفرش بشكل دائري وهكذا, ما نتيجة معاملة الطفل بطريقة الأم رقم 1 ومانتيجة الأم رقم 2؟

الأم رقم 1:

عاملت الطفل معاملة ليست تربوية لم تمنحه الفرصة ليعتمد على نفسه و تركت لديه شعور سئ تجاه غسيل الأسنان و جعلته معتمدا عليها في كل مرة يفرش فيها أسنانه ,حتى لو أصبح أكبر ويستطيع الإعتماد على نفسه سيرفض الأعتماد على نفسه بسبب  أن الأم رفضت تعليمه و تركه الإعتماد على النفس.

إقرأ أيضاً:  لا تظلم طفلك! "الجزء الأول"

الأم رقم 2:

عاملت طفلها كشخص مستقل كما ينصح منهج منتسوري, فعلمته كيف يفرش أسنانه بالطريقة الصحيحة وجعلته يشعر أنه قادر وهذا يعزز لديه الإعتماد على النفس و مرة بعد مرة سيتعلم تفريش أسنانه بمفرده و هذا سينشأ طفل متزن نفسيا يشعر بأهميته و دوره في الحياة بدلا من أن يصبح إتكاليا معتمدا على غيره دائما.

فلتحاولي أيتها الأم أن تعاملي طفلك من منطلق كونه إنسان و شخص مستقل لديه ما يحبه و ما يكرهه و ما يريده, وتقبلي نقده و تعليقاته و عليميه الأعتماد على النفس, بل و كوني سعيدة أنه يطلب أن يستقل ويقوم بكل شئ بمفرده.

عامليه كأنه شخص ناضج و بالغ , قولي له “لو سمحت و شكرا” واستأذينيه قبل أخذ أشياءه واجعليه يختار ملابسه و يحضرها قبل الخروج و اجعليه يعيد طبقه للمطبخ عندما ينتهي و يغسله إن أمكن ذلك.

إقرأ أيضاً:  20 خطأ تربوي لا تفعلوهم!

ستلاحظين الفرق في شخصيه طفلك عندما تعامليه كشخص مستقل و ذو شخصية مستقلة تنمو بشكل سليم نحو الأفضل, فاحرصي على هذه النصائح المستوحاة من منهج منتسوري وأخبيرينا بالنتيجه.

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: