الصحة

ما هو إلتهاب السحايا؟

انتشر مؤخرا بين الأمهات الحديث عن إلتهاب السحايا و التطعيم ضد إلتهاب السحايا و الكثير لا يعرف ما هي السحايا و كيف يصاب الشخص البالغ أو الطفل بها؟ وكذلك ما هي طرق الوقايه و العلاج من هذا المرض , لمعرفه كل الإجابات اقرئي هذا المقال.

ما هي السحايا :

باختصار هي الأغشية الواقية التي تغطي الدماغ و النخاع الشوكي،

ماهو مرض إلتهاب السحايا :

هو عبارة عن إلتهاب يصيب هذا الغشاء الواقي الذي يغطي الدماغ من الداخل و النخاع الشوكي والسبب في ذلك عدوي إما بكتيريه أوفيروسيه, ويجب الإشارة إلى أن هذا المرض قد يكون مهدد للحياة بسبب قربه من الدماغ والحبل الشوكي.

ما هي أعراضه:

الأكثر شيوعا في التهاب السحايا هي الصداع تيبس العنق المرتبط بالحمى، والارتباك أو اضطراب في الوعي، التقيؤ، وعدم تحمل الضوءأو الأصوات العالية .

أما لدى الأطفال فغالبًا ما تظهر فقط أعراض غير محدده مثل التهيج والنعاس. إذا تواجد الطفح، قد يشير ذلك إلى سبب معين لالتهاب السحايا. على سبيل المثال التهاب السحايا الناجم عن بكتيريا المكورات السحائية قد تكون مصحوبة بطفح جلدي مميز.

إقرأ أيضاً:  أنيميا الفول والأطفال

مسبباته:

يحدث عادة التهاب السحايا عن طريق العدوى بالكائنات الحية الدقيقة. ومعظم العدوى فيروسيةأو عن طريق البكتيريا والفطريات والطفيليات وقد تحدث أيضًا من أسباب غير معدية . ويشير مصطلح التهاب السحايا العقيم لحالات التهاب السحايا التي لا يمكن إظهار بها عدوى بكتيرية. عادة ما يحدث هذا النوع من التهاب السحايا عن طريق الفيروسات ولكن قد يكون بسبب عدوى بكتيرية والتي سَبَق أن تم علاجها جزئيًّا، أو عندما تختفي البكتيريا من السحايا، أو عندما تصيب مسببات الأمراض تجاويف مجاورة للسحايا (كالتهاب الجيوب الأنفية). قد يسبب التهاب شغاف القلب (عدوى تصيب صمامات القلب حيث تنشر تجمعات صغيرة من البكتيريا من خلال مجرى الدم) التهاب السحايا العقيم. قد ينتج كذلك التهاب السحايا العقيم من الإصابة ببكتيريا الملتويات، وهي نوع من البكتيريا تضم اللولبية الشاحبة (التي تسبب مرض الزهري) والبوريليا البرغدورفيرية (التي تسبب مرض لايم). التهاب السحايا يمكن أن يحدث في الملاريا الدماغية أو التهاب السحايا الأميبي.

إقرأ أيضاً:  الإنزلاق الغضروفي ..... الأسباب والعلاج!

ومن الضروري الإشاره إلى أن أنواع البكتيريا التي تسبب التهاب السحايا الجرثومي تتفاوت حسب الفئة العمرية للفرد المصاب.

التشخيص:

يحدث بالفحص السريري أو بالفحوصات و الاختبار الأكثر أهمية في تأكيد أو استبعاد التهاب السحايا هو تحليل السائل النخاعي من خلال البزل القطني( عن طريق وضع الشخص عادة ممددًا على جانبه، وتطبيق مخدر موضعي، وإدخال إبرة في كيس الجافية (كيس حول النخاع الشوكي) لجمع السائل النخاعي)ثم يتضح من تحليل السائل النخاعي هل يوجد التهاب للسحايا أم لا و إن وجد يحدد نوع البكتيريا أو الفيرس المسئول عن ذلك.

علاج

العلاج:

يجب إعطاء المضادات الحيوية التجريبية بشكل فوري (علاج دون تشخيص دقيق)، حتى قبل معرفة نتائج البزل القطني وتحليل السائل النخاعي. يعتمد اختيار العلاج الأولي إلى حد كبير على نوع الجرثومة التي تسبب التهاب السحايا في مكان أو شعب معين.

وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب للتنفس الصناعي إذا كان مستوى الوعي منخفض جدًا، أو إن كان هناك دليل على فشل تنفسي.

إقرأ أيضاً:  الحموضه هل هي عرض أم مرض؟

الوقايه:

ساهم التّطعيم الرّوتيني في تخفيض نسبة حدوث التهاب السّحايا، فينبغي تطعيم الأشخاص الذين كانوا على مقربة من مريض تمّ تشخيصه كمصاب بالتهاب السّحايا، وذلك بهدف الحدّ من خطر انتشار المرض. ومن المتّبع أيضاً العلاج بالمضادّات الحيويّة الفمويّة، للوقاية من العدوى للأشخاص الذين كانوا على مقربة من المرضى المصابين،

اترك تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: