تربية الأبناء

هل تضربين طفلك؟ لماذا؟

قبل الإجابه على السؤال سأخبركي بنتائج إحصائيه تقول: إن 95% من الذين يضربون أبناءهم لا يضربونهم لأسباب تربويه مقبوله لكنهم يضربونهم للتنفيس عن غضبهم.

كذلك فإن خبراء التربيه أكدوا بأن الطفل الذي يعيش مهددا دائما بالعقاب الجسدي يفقد ثقته بنفسه ةكذلك يلجأ للكذب ليهرب من العقاب البدني, لذلك لا يجب اعتماد الضرب كوسيله تربيه أساسيه فالكثير من الأمهات تستسهل الضرب و هذا مخيب للظن إذ أن الأم تعتقد أن الضرب يزيد الالتزام و الطاعه ولكن الدراسات أثبتت أن الضرب يزيد العقد  النفسيه و البلاده و الغباء.

ولكن لا نستطيع أن ننكر حاجتنا إلى العقاب البدني في حالات معينه من التجاوزات الأخلاقيه فالضرب إن استخدم بحد معقول فلا شئ فيه ويقوم من اعوجاج سلوك الطفل ويمكن تلخيص كيفيه الضرب ووصفها بأن شده وحزم بدون عنف ولين من غير ضعف.

إقرأ أيضاً:  خطوات زراعة النبتة الصالحة

وهناك الكثير من طرق العقاب -كما ينصح الأستاذ كريم الشاذلي في كتابه “أنت الآن أب”- التي من الممكن أن تلجأ لها الأم بديلا عن الضرب مثل الحرمان من أشياء يفضلها الطفل بحيث يتعلم أن وقوغه في الخطأ عن عمد يعني حرمانه من مصروفه أو الخروج أو مشاهده كرتونه المفضل اليوم أو عدم الجلوس على الكمبيوتر.

طفل حزين

وهناك أيضا الزجر و التوبيخ و الإعراض بشرط أن تمارس تلك الوسائل بطريقه غير مبالغ فيها فأخطر شئ أن يتعود طفلك على العقاب فلا يؤثر فيه التوبيخ أو حتى الضرب وهذا يحدث عندما تفرط الأم في استخدام نوع معين من العقاب.

كذلك لابد أن نشير إلى وجود فروق فرديه حتى في العقاب فهناك طفل تكفيه نظرة لوم وعتاب من الأم وطفل أخر يعاقب بالحرمان وطفل ثالث متمرد لا يستقيم حتى يذوق العقاب البدني, لذلك يجب على الأم ألا تترك تلك الطرق الناجحه في العقاب و تلجأ لسواها مع الأخذ في الإعتبارأن تكون العقوبه بمقدارها فالزياده في العقوبه كالنقصان تفسد تربيه الطفل.

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: